الحرائق تلتهم مئات الهكتارات الزراعية بتونس

11/06/2019
بشكل مفاجئ وتزامنا مع موسم الحصاد اندلعت سلسلة حرائق شملت أراضي وضيعات زراعية وغابات في محافظات تونسية مختلفة لكن السلطات الرسمية قللت من آثارها وتداعياتها على الموسم الزراعي مختار العرفاوي صاحب ضيعة زراعية في محافظة سليانة تضررا محصوله بسبب حريق لم تعرف أسبابه بعد خلال أسبوع واحد في الرابع والعشرين من يونيو حزيران بلغ عدد الحرائق بشكل إجمالي 427 حريقا بارتفاع قارب الضعف مقارنة بنفس الفترة خلال السنوات الماضية وأتلفت هذه الحرائق محاصيل زراعية تمتد مسافة خمسمائة هكتار أي بمساحة ناهزت خمسة أضعاف مثيلتها مقارنة بنفس الفترة خلال السنة الماضية وذلك وفق إحصاءات رسمية واختلفت وجهات النظر حول الأسباب الحقيقية للارتفاع المريب لعدد الحرائق فهناك من يعزوها إلى ارتفاع درجات الحرارة وعدم استعداد الفلاحين بشكل جيد للوقاية من الحرائق بالإضافة إلى ضعف التجهيزات لدى جهاز الدفاع المدني ودعا عدد من الخبراء في مجال الوقاية من الحرائق إلى تعزيز أسطول الدفاع المدني وإحاطة فلاحين وتوعيتهم بكيفية تأمين أراضيهم لكن تفسيرات أخرى ذهبت إلى أن هذه الحرائق قد تكون متعمدة للتغطية على ملفات فساد في بعض الضيعات التي تعود ملكيتها للدولة ولضرب التجربة الديمقراطية باستهداف الاقتصاد الوطني وإرباك أجهزة الدولة مع تعدد الحرائق وتزامنها في أكثر من منطقة تعالت الأصوات المنادية بالكشف عمن يقف وراءها وملاحقتهم أمام القضاء باعتبار أن الأمر بات يهدد أمنهم الغذائي سيف الدين بوعلاق الجزيرة تونس