اعتصامات بالمهرة اليمنية ضد وجود القوات السعودية

11/06/2019
لم تستطع القوات السعودية أو القوات التابعة لها إسكات الحناجر التي تصدح ضدها فقد بدأ أهالي ورجال القبائل في منطقة حوث بمحافظة المهرة شرقي اليمن اعتصاما جديدا استمرارا لموجة طويلة منذ شهور من الاعتصامات والاحتجاجات السلمية رفضا لوجود القوات السعودية في المحافظات مشددين على رفضهم لما سموها سياسة المملكة الاستعمارية من خلال استحداث مواقع عسكرية وحواجز تفتيش في المحافظة لذلك أقرت لجنة اعتصام في محافظة المهرة باستئناف الاحتجاجات لتأكيد أحقية أبناء المديرية في الحفاظ على محمية طبيعية وعلى خلوها من الميليشيات والمعسكرات وعلى دعم المؤسسات الأمنية والعسكرية المحلية الموجودة بالمديرية وقد أكدت اللجنة التنظيمية لاعتصام أبناء المهرة مساندتها للدعوة التي وجهها أبناء مديرية حرف لحماية السيادة الوطنية ورفضها لما سمته تعنت القوات السعودية وتواطؤ السلطة المحلية معها بل وصل الأمر إلى التلويح بكل الخيارات لإجبار القوات السعودية على الخروج من محافظة بما فيها استخدام القوة حذرت اللجنة التنظيمية السلطة المحلية والقوات السعودية والمليشيات التابعة لها من أي محاولة للمساس أو الاعتداء على المعتصمين في مديرية كما أعلن المحتجون تمسكهم بمطلب تسليم القوات السعودية المنافذ والموانئ والمطارات في المهرة بإقالة محافظ وإحالته إلى التحقيق بتهم الفساد وكافة المتورطين معه وقال منظمو الاعتصام إنه مستمر أمام منفد صرفيت الحدود مع عمان وهو اعتصام مفتوح إلى حين رحيل القوات السعودية من منطقة صرفه بشكل كامل