حملات بتركيا لتقليل الاعتماد على المضادات الحيوية

10/06/2019
يطلب من الصيدلي مضادا حيويا لارتفاع درجة حرارته ومعاناته وآلام في الحلق رفض الصيدلي طلب اوميت مثل هذه الحادثة تتكرر يوميا في العديد من المناطق في تركيا رفض طلبي بحجة أنه ليست لدي وصفة طبية ونصحني بمراجعة الطبيب ينفذ الصيدلي تعليمات وزارة الصحة التي منعت بيع المضادات الحيوية دون وصفة طبية حتى الوصفة الطبية نحتفظ بها كي لا يقوم المريض بإعادة استخدامها لشراء الدواء مرة أخرى من مكان آخر هذه الإجراءات الصارمة هي جزء من خطة عمل تقوم بها السلطات الطبية المحلية لترشيد استخدام هذا النوع من الأدوية إذ يقول الأطباء إن الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية يساهم في اكتساب البكتيريا والجراثيم قدرة على التأقلم والتطور وإنه وفق إحصاءات دولية فإن أكثر من مليون شخص يموتون سنويا نتيجة لذلك مقاومة استخدام الدواء أمر يشكل هاجسا على المستوى الدولي وقد حققنا في تركيا نتائج مهمة في تقليل نسب المقاومة للمضادات الحيوية نتيجة ترشيد استهلاكها وهو ما ساهم في تقليل النفقات على هذه الأدوية وتدعم وزارة الصحة حملتها بإعلانات تلفزيونية تبين مخاطر الاستخدام الخاطئ لهذه الأدوية في هذا الإعلان مريض يعاني نفس أعراض اوميت الذي تحدثنا معه من قبل أن يطلب من زميله دواء لالتهاب يرفض صديقه إعطاءه من ادويته الخاصة وينصحه بمراجعة النقطة الطبية وهناك تجد الطبيبة أنه لا داعي لاستخدام المضادات الحيوية فمضاد احتقان سيفي بالغرض قبل أعوام كانت تركيا واحدة من أكثر الدول استهلاكا للمضادات الحيوية ففي العام 2011 احتوى ما نسبته 35 في المائة من الوصفات الطبية على مضاد حيوي تراجع هذا الرقم في العام الماضي إلى 24 وقد بلغ عدد بالمضاد الحيوي المستهلكة قبل ثماني سنوات 218 مليون علبة في حين هوت هذا الرقم إلى 166 مليون علبة في العام الماضي وهو ما يعني توفير مليار وسبعمائة مليون ليرة تركيا المعتز بالله حسن الجزيرة