طهران تعلن وقف تنفيذ بعض التزاماتها في الاتفاق النووي

08/05/2019
ترد إيران على واشنطن بعد عام من انسحابها من الاتفاق النووي فتختار أن يكون الرد من داخل برنامجها النووي تقول هذه المرة أنها لن تبيع الفائض من مخزونها من اليورانيوم المخصب ولا من الماء الثقيل كما ينص الاتفاق وفي الوقت ذاته فإنها تمهل شركاء الاتفاق النووي ستين يوما لإعادة النظر في حساباتهم وتنذر بخطوات أشد مستقبلا لا نريد الانسحاب من الاتفاق النووي وهذه ليست نهائية الاكتفاء وسنمهل الدول الأوروبية ستين يوما لتنفيذ التزاماتها في قطاع النفط والقطاع المصرفي وإذا لم يحصل ذلك سنتخذ خطوات أخرى لا أحد يعلم ماذا سيحدث بعد القرار الإيراني فإيران أعلنت خطواتها بشأن الاتفاق النووي بينما بدأت واشنطن تتحرك عسكريا باتجاه المنطقة ولا حديث بعد ذلك إلا عن ارتفاع وتيرة التصعيد بين واشنطن وطهران قد ينظر ساسة إيران إلى التحركات الأميركية بأنها استعراضية أما في حسابات العسكر فكل الاحتمالات تبقى واردة ويستدرك الحرس الثوري بأنه مستعد للاحتمالات كافة قررت البدء في الرد وستتخذ إجراءات تظهر لواشنطن أنها غير قادرة على مواجهة طهران وستتخذ كذلك قرارات تجعل أميركا تندم تتراجع وضع جديد تدخل عليه إيران إذن بعد قراراتها الأخيرة فهي لا تريد البقاء صامتا أمام الضغوط الأميركية عليها كما يقول مسئولوها ولا تريد أن يطول انتظارها لشركائها في الاتفاق النووي للوفاء بالتزاماتهم فيما يتعلق بتحقيق مصالح طهران حسب الاتفاق عندما تنتهي دبلوماسيته هكذا يقال في عالم السياسة ولا أحد في طهران وواشنطن يتحدثون على الأقل حاليا عن حرب لكن يبدو أن أصابع الطرفين على الزناد في انتظاري قد تصل إليه الدبلوماسية نور الدين دغير الجزيرة