تعرف على الغجر في الأردن

06/05/2019
ابناء الريح هذا ما يطلق على الغجر في بلاد الشام لتنقلهم الدائم في الأردن يدعون بالنور وهي كلمة اشتقت من النور لجمال نسائهم منهم من ينحدر من الهند وباكستان جاؤوا عبر هجرات تشتتت قبائلهم بعد هزيمتهم أمام قوم الزير سالم في حرب البسوس تجمعهم لغة واحدة وبعضهم يتكلمون عدة لغات بينها العربية يعملون في مهن تاريخية عريقة كصقل السيوف والخناجر الحاج شحادة واحد من هؤلاء توارث الصنعة أبا عن جد ويعلمها لأولاده حجة أمام من ينظرون إليهم نظرة دونية كما يقول البعض ويأمل في لفتة حكومية تنصف قبائلهم مع أنهم يحملون الجنسية الأردنية أكثر ما يلفت الانتباه هنا ارتفاع نسبة الأمية بين أطفالهم والتي تصل لنحو خمسة وتسعين في المئة جهود أردنية رسمية بذلت للتغلب على هذه المعضلة إلا أنها لم تكلل بالنجاح الغجر لا يتحملون الوصمات التي يوصفون بها من قبل المجتمعات التي يعيشون فيها الدولة تنظر إلى أن يؤمنوا صحيا يندمجوا في المجتمع لا يستثنى من النشاط الاجتماعي فارس الربابة والموسيقى وأحد رموز الغجر عبده موسى الذي قدم فنونا لافتة خلدها التاريخ ذاع صيته في بلاد الشام كلها وفي الوقت الذي يسعى فيه الغجر للاندماج في المجتمع يحدوهم الأمل في تخصيص الدولة مقعدا لهم في البرلمان رائد عواد الجزيرة عمان