عـاجـل: الرئيس الإيراني: طهران مستعدة للحوار والتفاهم مع دول الجوار وذلك سيكون لصالح المنطقة

الصين تقلل من أهمية تصريحات ترامب بشأن الرسوم الجمركية

06/05/2019
ترقب في عالم الاقتصاد والسياسة لنتائج الجولة الأخيرة من المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة المرحلة النهائية للمفاوضات بين نائب رئيس الوزراء الصيني ليخا ووزير الخزانة الأميركي ستيفن مينوش قد تعقد بمستوى منخفض من التمثيل هذا الأسبوع والسبب تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي بثها بتغريدات تويتر أكدت رغم اعتزام بلاده زيادة الرسوم الجمركية على بضائع صينية تقدر ب 325 مليار دولار بنسبة 25 بالمئة ابتداء من يوم الجمعة المقبل فاجأ توقيت التغريدات المسؤولين الصينيين بيد أنه لم يصل حد منع بيجين ذهاب وفدها التجاري إلى واشنطن بحسب ما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصيني المسؤول الصيني هون من المسألة بالقول إن التهديدات الأميركية ليست جديدة وأنها حدثت في الماضي دون تجاهل التذكير بأن بيجين ترفض التفاوض تحت التهديد الاحترام إن الرسوم الأميركية على البضائع الصينية لم يكن لها تأثير يذكر على تكلفة المنتجات فإن دراسة لمركز دراسات بجامعة برينستون خلصت إلى أن هذا النزاع الأميركي الصيني يكلف المستهلكين الأميركيين نحو مليار ونصف مليار دولار شفهيا وفي ظل مؤشرات حذرة بشأن إمكانية التوصل إلى حلول بين الصين وأميركا فإن معظم التكهنات تسير نحو توقع تصاعد الحرب التجارية بين العملاقين عاجلا أم آجلا على أن ملفات التعرفة الجمركية غدت الشغل الشاغل لسياسة ترمب بالتزامن مع التحضيرات لحملات الانتخابات الرئاسية المقبلة نزاع يضاف إلى خلافات أخرى مع روسيا وإيران وتركيا وفنزويلا فضلا عن الاتحاد الأوروبي ومع أن الإدارات الأميركية المتعاقبة ظلت ترقب الاقتصاد الصيني كخطر يهدد مصالحها وسيادة حلفائها في بحر الصين الجنوبي لكن أحدا لم يكن في وارد الدخول في حرب اقتصادية كتلك التي يخوضها حاليا فمنذ الإجراءات التصعيدية في فبراير شباط بإقرار رسوم الضمانات العالمية فرضت رسوما جمركية على آلاف من السلع الصينية لاسيما الحديد اليوم وهي تطورات استدعت حزمة من الردود الصينية المقابلة بما أدخل القوتين العالميتين في نزاع يجمع العالم على تسميته بالحرب التجارية ولا ينفيها الاضطراب نفسه