نتنياهو يأمر جيشه بمواصلة هجماته على قطاع غزة

05/05/2019
سيحدث ما لا يريده أحد حرب رادعة في غزة أم ترى أنها جولة قتال لتثبيت معادلة الردع بكل قوة يأمر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الجيش بضرب غزة وإلى الحدود مع القطاع يستدعي الجيش الإسرائيلي ولواء مدرعات وقوات المشاة والمدفعية تحسبا لأيام طويلة من القتال في غزة كما يقول قادة الجيش الإسرائيلي الاتصال أصدرت توجيهات لقوات الدفاع الإسرائيلية هذا الصباح بمواصلة الضربات المكثفة ضد الإرهابيين في قطاع غزة كما أصدرت تعليمات بتعزيز القوات حول قطاع غزة بالدبابات والمدفعية وقوات المشاة حماس لا تتحمل مسؤولية الهجمات بل أيضا المسؤولية عن أفعالها وعن أفعال الجهاد الإسلامي وستدفع ثمنا باهظا على قدر العدوان الإسرائيلي سيكون ردنا تتوعد المقاومة الفلسطينية بهجمات أقسى وأكبر وأوسع في حال تمادى الجيش الإسرائيلي في عدوانه على القطاع برا وجوا وبحرا قصفت إسرائيل مئات الأهداف في غزة ما بين مباني سكنية ومساجد ومحال تجارية على الجانب الآخر من الحدود تقول إسرائيل إن مئات الصواريخ والقذائف أطلقت من قطاع غزة باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة وقد تخطى مدى هذه الصواريخ مستوطنات غلاف غزة إلى مناطق في أسدود وبئر السبع وعسقلان لا حديث عن وقف لإطلاق النار حاليا عليها يجمع الساسة والعسكريون في إسرائيل فهل سيذهب نتنياهو إلى الأمر الذي لم يرغب حتى الآن في إصداره بحرب رابعة على القطاع أم أن حديثه عن تكثيف الهجمات على غزة لا يعدو عن كونه تصعيدا آنيا بحثا عن صورة نصر يدحض ما يقال عن تآكل قوة الردع الإسرائيلية والحقيقة أنه لا المقاومات في غزة ولا إسرائيل معنيتان بحرب جديدة إلى القاهرة توجه وفد رفيع من حركة حماس بقيادة رئيس الحركة في غزة يحيى السنوار لإجراء محادثات مع مسؤولين مصريين قيل إنها بشأن الهدنة وبالنظر إلى معطيات التوقيت فإن نتنياهو هو الآخر سيكون معنيا بتهدئة الوضع فمن جهة هو يخوض مفاوضات شائكة لتشكيل حكومة ومن جهة ثانية تستعد تل أبيب لاستضافة مسابقة الأغنية الأوروبية يوروفيجن ما بين الرابع عشر والثامن عشر من مايو أيار الجاري تزامنا مع ذكرى قيام إسرائيل ونكبة فلسطين