الجزائريون يشيدون باعتقال السعيد بوتفليقة ورئيسين سابقين للمخابرات

05/05/2019
المتظاهرون في الساحات يقولون إنه استبشروا خيرا لدى سماعهم خبر اعتقال من يعتقد أنهم الرؤوس الكبيرة للفساد جزائر رئيس جهاز المخابرات السابقين ومستشار الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة والذي ليس سوى شقيقه الأصغر أصبحوا رهن الاعتقال حسب وسائل الإعلام ولأن ذلك كان مطلبهم منذ بدء سلسلة الاعتقالات فهم حتى لم ينتظر ظهور الخبر في وسائل الإعلام الرسمية هذه التوقيفات تأتي بعد تحذير شديد اللهجة كان قد وجهه قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح لمدير الاستخبارات السابق محمد مدين المعروف بالجنرال توفيق حينها ودون أن يسميه في واحدة من رسائله وجه له آخر إنذار إذا ما استمر في عقد اجتماعات وصفها قائد الأركان بأنها مشبوهة تمس بأمن البلد لكن والاعتقال قد تم فإن الجنرال توفيق يكون قد ضرب عرض الحائط تحذيرات قائد الجيش المراقبون يقولون إن تكفل المحكمة العسكرية بملفه وملف رفاقه دليل على أن تهمة ثقيلة وتتعلق فعلا بأمن البلد واستقراره الرسالة التي قالها السيد فريق نابولي الدفاع الشعبي وبعدها بدأت عملية تحضير بحالة المعني على القضاء وربما كانت رصاصة الرحمة هي الرسالة التي قدمها اللواء المتقاعد وزير الدفاع سابقا الذي فضح فيها كل المسطور هذا الإجراء الذي لطالما انتظرها الجزائريون جميعا أثلج صدور فكانت معظم تعليقات ثناء على القرار رغم محاولات البعض التشكيك في صحته يبدو أن السلطة القائمة أرادت أن تبدأ بملف المحاسبات قبل أن تستجيب لمطالب الشعب السياسية نحن لا اعتراض لنا على هذا الجانب لكن الأساس أن يكون ذلك باحترام قواعد العدالة القانونية الموجهة وبعد مدة معينة تم اعتقالهم فأكيد أن رئيس الأركان وللوطن الشعبية والمؤسسات الأمنية من المعطيات التي جعلتها باعتبارها يقدم أي شخص معين مشتبه به بملف معين إلى القضاء العسكري أو القضاء المدني لحد الآن لم يكن دأب النيابة العامة الخروج للعلن والتصريح بالتهم المنسوبة إلى مسؤولين رفيعين فقد ظلت هذه الأمور محفوفة بالتساؤلات والغموض هناك بعض الملفات الحساسة والتي يتحفظ عليه تتحفظ على السيد وكيل الجمهورية على مستوى المحكمة ولكن عندما تكون ملفات بهذا الحجم من تصريحات النيابة وتوضيح الإجراءات للرأي العام استمرار الاعتقالات يؤشر أن عملية متابعة المتهمين بإدارة ملفات الفساد أخذت منحى متطورا يشي بانتظار استحقاقات قادمة مهمة تنتظرها الساحة الجزائرية انحدار لقناة الجزيرة الجزائر