نساء غامبيا يجسدن دور الأفريقية الريادي لتطوير مجتمعها

04/05/2019
أطراف العاصمة الغامبية بانجول يكبل الفقر سكان هذه الأحياء ويرسم بكل قسوة شكل الحياة لكن همم النسائي هنا تقاوم كل التحديات باكرة تنهي الأم لأربعة أطفال أعمالها المنزلية المتنوعة لتبدأ قصة أخرى في مواجهة ظروفها القاسية إذا لم تعمل فلن يساعدك أحد الرجال هذه الأيام لا يقدمون العون لنسائهم نحن هنا لمساعدة أطفالنا في تحصيلهم الدراسي ولتعليمهم مهنا أساسية كالبناء والميكانيكا وخلف ومشروعها الصغير لبيع الخضراوات تقف قصص كفاح نساء أخريات أمها التي تجاوزت عقدها السابع تواصل عملا ورثته إياها الجدة عبر القرون نمط العيش يرجعه البعض إلى عادات وتقاليد حكمت سلوك الناس هنا هذه المسائل كلها بدأت تتلاشى ولكن ظلت المرأة تلعب دورها رغم تلاشي هذه المفاهيم التي كان بعض القبائل تعتمد عليها يعتمد على رجالها لاستخدام ظلت انقرضوا مفاهيم ولكنها ظلت المرأة تلعب دورها في مجال الاقتصاد تحتكر النساء في هذا الشاطئ تسويق وبيع ما يرد به المحيط من أسماك ويرسم بكدهم للوحة أخرى نزرع المرأة الغامبيا وسعيها لكسب رهان جهود وأدوار تتمنى المرأة وتعزيز بها مكانتها في غامبيا الجديدة وأن تتمكن بها من مشاركة أوسع في صياغة مستقبل البلاد الجزيرة