غارة إسرائيلية تستهدف المقاومة والأخيرة تهدد بالرد

04/05/2019
تصعيد إسرائيلي جديد على أكثر من جبهة في غزة شهداء وجرحى في قصف إسرائيلي استهدف مواقع للمقاومة الفلسطينية شرق مخيم المغازي وسط القطاع قصف جاء بعد عملية قنص أصيب فيها جنديان إسرائيليان حسب الرواية الإسرائيلية التصعيد الإسرائيلي استهدف أيضا مسيرات العودة وكسر الحصار مما تسبب في سقوط شهداء آخرين وهو ما اعتبرته الفصائل الفلسطينية عدوانا إسرائيليا وهددت على إثره بالرد نحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تداعيات هذه الجريمة ومن حق المقاومة أن تدافع عن أبناء شعبها الفلسطيني وعلى الاحتلال أن يعلم بأن المقاومة لن تكون مكتوفة الأيدي إزاء هذه الجرائم التي ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني ومع اتهام الجانب الفلسطيني لإسرائيل باستمرار المماطلة في تنفيذ تفاهمات التهدئة ودعوة مصر لوفدي حركتي حماس والجهاد الإسلامي للتباحث في القاهرة تبقى الأوضاع الميدانية متأرجحة بين مواجهة عسكرية أو عودة للهدوء الاحتلال وضع التفاهمات على المحك هذه المرة وباعتقادي أن المقاومة لن تقبل أن يتم الضغط عليها داخل القاهرة أو خارجها وقد نشهد تصعيدا واضحا خلال الساعات المقبل في قطاع غزة في الأثناء تبقى مباحثات التهدئة بين الاحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية قائمة حيث يسعى كل طرف للضغط بكل وسائله من أجل تحقيق مصالحه ينجح الوسطاء في كل مرة في وقف التصعيد الإسرائيلي الآن لم ينجحوا في معالجة مسببات هذا التصعيد الأمر الذي يبقي الباب مفتوحا لمواجهات قادمة قد تكون أكبر وأعنف مما جرى حتى الآن هشام زقوت الجزيرة غزة فلسطين