جدل وتفسيرات مختلفة لتصريحات مولر

31/05/2019
الرجل الذي عرف بصمته وابتعاده عن الأضواء في تصريحاته العلنية الأولى وقد تكون الأخيرة بشأن تقريره ونتائج تحقيقاته المتعلقة باحتمال تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية أثار زوبعة من الجدل فكسر كل طرف كلامه بطريقته هناك رأي لوزارة العدل أن الدستور يتطلب عملية أخرى غير نظام العدالة الجنائية لتوجيه اتهام رسمي إلى رئيس في منصبه البعض غير رأيه إزاء المحاكمة البرلمانية بهدف العزل فسر كلام مولر بأنه ألقى مسؤولية اتخاذ الخطوة التالية على عاتق الكونجرس من هؤلاء عدد متزايد من مرشحي الرئاسة الديمقراطيين مثل السيناتور كوري بيكر الذي قال في تغريدة إن تصريحات مولر توضح أن أمام الكونجرس التزام قانوني وأخلاقي للبدء فورا في إجراءات محاكمة برلمانية لكن هذه الدعوات تجد من يقاومها في أعلى سلم قيادة مجلس النواب لا نستبعد أي إجراء ولكن نريد أن تكون لدينا قضية قوية وحجة دامغة تقنع الجمهوريين في مجلس الشيوخ بالمسار الذي يجب أن نسلكه كبلد حيث لا يبدو المجلس في الوقت الحالي موضوعيا رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب جاري نادلر رأى في تصريحات مولر دعوة إلى مواصلة التحقيقات في الكونجرس لكنها لم تبلغ حد المطالبة بإجراء محاكمة برلمانية المحاكمة البرلمانية لم يوجه مجلس الشيوخ التهم لأن هناك حاجة بثلثي الأصوات لكن على الأقل يضعف ذلك الحدود بأن هذا أمر غير مقبول للأميركيين الذين يمثلون في مجلس النواب تكلفة عدم المضي قدما أكبر بكثير من تكلفة المضي قدما تقول بعض الأطراف أن فتور موقف بيلوسي من المحاكمة البرلمانية ينبع من قلق إزاء ما قد تحمله من مخاطر سياسية خصوصا وأنها عملية قد تستغرق زمنا طويلا ولم تسفر عن نتيجة يبدأ مجلس النواب الأميركي إجراءات محاكمة برلمانية فورا كما تطالب بعض الأطراف خصوصا في ظل غياب تأييدا لذلك في مجلس الشيوخ الذي يتزعمه الجمهوريون لكن مما لا شك فيه أن تصريحات مولر فتحت الباب على مصراعيه لصفحة جديدة من الجدل حول القضية بيسان أبو كويك الجزيرة بواشنطن