إسرائيل تكشف عن أنفاق لحزب الله تخترق عمقها

30/05/2019
من جنوب لبنان ومن هذا النفط بعمق 80 مترا تحت الأرض كما يفترض أن يمرروا مقاتلو حزب الله في طريقهم لأجزاء ونقل المعركة لأول مرة إلى داخل إسرائيل في أي مواجهة مقبلة هنا أمضى مقاتلو حزب الله سنوات في حفر النفق وقد اخترق الحدود لمسافة 77 مترا ويمتد من بلدة ريفية اللبنانية نحو كيلومتر واحد يقول الجيش الإسرائيلي إنه مندهش من حجم المشروع الذي وصفه بالعملاق لاسيما أنه حفر بالصخر وجهز بشبكات الاتصال وكهرباء وماء وتهوية وسكك للنقل لم ير مثيلا لها من قبل لا نستهين بقدراتهم حزب الله الأنفاق كانت جزءا من خططه الهجومية سحبنا منه هذا السلاح السري لكن هذا لا يعني أنه لن يواصل تطوير خططه الهجومية ضدنا منذ أن أطلق الجيش الإسرائيلي عملية درع الشمال قبل نصف عام تم الكشف عن ستة أنفاق هجومية اخترقت الحدود وقد تم تفجير بعضها وسد الأخرى بالإسمنت المسلح وتزامنت العملية العسكرية مع تحصين إسرائيل للحدود مع لبنان حيث أقامت جدارا في عدة مواقع ضمن خطة لتوفير الحماية لثماني عشرة بلدة إسرائيلية ملاصقة للحدود هناك جهود دفاعية لتحصين الحدود لمنع العضو في أي معركة مقبلة من تحقيق أهدافه وخططه الهجومية هناك أيضا أعمال تجرى لإحباط محاولات العدو لتعظيم وتعاظم قدراته العسكرية مثل إحباط الأنفاق الهجومية وهذا هو مشروع حزب الله الأهم ولا يمكن رؤية هذه التحصينات والاستعدادات من جانب إسرائيل بمعزل عن التطورات الإقليمية الراهنة فإسرائيل تعتبر حزب الله بمثابة اليد الطولى التي سترد بها إيران على أي اعتداء عليها وهو ما يبقي المواجهة مسألة وقت ليس إلا إلياس كرام الجزيرة الحدود الإسرائيلية اللبنانية