هل ينجح الكنيست في إفشال تشكيل نتنياهو للحكومة بإسرائيل؟

28/05/2019
بينما تتعثر جهود بنيامين نتنياهو لتشكيل حكومته الخامسة ويكاد ينقضي وقت المهلة الممنوحة له لذلك تخطو إسرائيل خطوة متقدمة نحو حل الكنيست والتوجه لانتخابات تشريعية معاداة لأول مرة منذ تأسيسها فقد صوت الكنيست بالقراءة الأولى من أصل ثلاث على مشروع قانون حدد السابع عشر من أيلول سبتمبر المقبل موعدا لإجراء الانتخابات غير أن نتنياهو المتمسكة بكرسي السلطة أبقت الباب مواربا على إحداث اختراق في المفاوضات قبل شهر ونصف قال الشعب كلمته إنه يريد حكومة يمينية برئاسة أبذل منذ أيام جهودا جبارة لتحقيق رغبة الشعب هذه ومنع انتخابات غير مبررة يلتف إجراء حل الكنيست على صلاحيات الرئيس الإسرائيلي لمنعه من إلقاء مهمة تشكيل الحكومة على شخص آخر غير نتنياهو وبإمكان حزب الليكود وقف هذا الإجراء إذا ما تمكن من حل أزمة المفاوضات مع زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان والمتمثلة في خلافات حول قانون لتجنيد المتدينين اليهود في الجيش بينما يطرح تحالف الجنرالات المعارض تحديا يتمثل في تنحية نتنياهو عن المشهد السياسي وتشكيل حكومة وحدة وطنية يرأسها شخص آخر من الليكود الشعب يريد حكومة وحدة وطنية نتنياهو والحاجز أمام ذلك إذا وقف على رأس الليكود شخص آخر غير نتنياهو يكون بالإمكان إقامة حكومة تكون قادرة على أداء مهامها دون ابتزاز التطرف هذه الحالة ستحظى حكومة وحدة وطنية تتشكل من حزب الليكود وتحالف الجنرالات أزرق أبيض بأغلبية نيابية من عضوا دون الحاجة لتأييد أي من الأحزاب اليمينية الصغيرة أو الدينية ساعات حاسمة ومثيرة تعيشها الحلبة السياسية في إسرائيل إذن وبينما تبدو الخيارات محصورة بين حكومة يمينية أو الذهاب لانتخابات جديدة تبقى المفاجآت محتملة في السياسة لا يوجد شيء غير ممكن فهي بحد ذاتها فن الممكن الياس كرام القدس الغربية