تقرير حقوقي يطالب بإيقاف جرائم الحرب في سيناء

28/05/2019
إذا أردت العيش في سيناء فعليك حمل السلاح والاختيار إما أن تتعاون مع الجيش المصري وإما أن تقاتل مع تنظيم الدولة وإلا تعش فريسة لهؤلاء أولئك بعض من تفاصيل الصورة التي تقدمها منظمة هيومان رايتس ووتش للصراع من أجل البقاء في سيناء تلك الحرب التي يحجبها عن أعين العالم أنها تجري في منطقة عسكرية مغلقة بقرار من الجيش المصري إذا كنتم تخافون على حياتكم اتركوا سيناء بها عنونت هيومن رايتس ووتش تقريرها في صفحاته التي قاربت 120 عرض التقرير ما يقولون إنها جرائم حرب يقترفها الجيش والشرطة المصرية وتنظيم الدولة على حد سواء أزهقت أرواح آلاف المدنيين تقول هيومن رايتس ووتش إن قوات الأمن المصرية تبدي ازدراء تاما لحياة أهالي سيناء فعوضا عن حمايتهم من بطش المليشيات المسلحة أحالت حياتهم إلى كابوس بعض تفاصيل الكابوس تنقلها هيومان رايتس ووتش اقتياد بعض المحتجزين سرا إلى الصحراء وقتلهم دون محاكمة ثم الادعاء بأنهم قتلوا في تبادل لإطلاق النار تكرر السيناريو هذا في أكثر من 20 حالة موثقة تصاعد العنف في سيناء بعد انقلاب الثالث من يوليو تموز واتخذ منحى أكثر دموية وصل إلى مستوى النزاع المسلح بإعلان ما كانت تعرف بجماعة أنصار بيت المقدس الولاء لتنظيم الدولة أواخر 2014 أطلقت السلطات المصرية على إثر ذلك حملة عسكرية لمكافحة الإرهاب في سيناء تقول هيومن رايتس ووتش إنها لم تفرق بين الأبرياء و الجناة الحقيقيين فأخذ المدنيون بجريرة المسلحين فما بين 2014 ومنتصف عام 2018 قتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص قالت السلطات المصرية إنهم مسلحون وفي الفترة ذاتها قضى أيضا نحو 1200 من أفراد الجيش المصري منذ يوليو تموز 2013 حتى أواخر 2018 اعتقل الأمن المصري أكثر من اثني عشر ألفا من سكان سيناء كثير منهم إما مختفون قصرا أو قتلوا لاحقا دون محاكمة وعلاوة على العمليات العسكرية التي تجري على أعين السلطات المصرية وبعلمها يقدم التقرير صورة أخرى لا تقل دموية للهجمات العمياء التي يشنها تنظيم الدولة فبعد ستة أعوام من القتال لا يزال التنظيم متجذرا في صحراء سيناء يقول أهل سيناء إن التنظيم يتعمد قتلهم ف هجماته دائما انتقامية عشوائية في المناطق المأهولة بالسكان من ذلك مقتل أكثر من ثلاثمائة مدني بينهم أطفال في هجوم نوفمبر تشرين الثاني على مسجد الروضة شمال سيناء لم تتبن أي جهة الهجوم الأكثر دموية في تاريخ مصر الحديث تطالب هيومان رايتس ووتش لكسر طوق العزلة والسرية عما يجري في سيناء حيث مئات آلاف المدنيين بين رحى الجيش المصري وتنظيم الدولة