مسجد الحمودي أبرز المعالم التاريخية بجيبوتي

27/05/2019
هو أحد أبرز المعالم التاريخية في العاصمة جيبوتي بناه الحمودي أحمد الصوري وهو من أصول يمنية قبل أكثر من مائة عام حين قدم إلى البلاد من أجل التجارة وتجرى للمسجد بين الحين والآخر بعض الترميمات في الحفاظ على الطراز المعماري وزارة الشؤون الإسلامية يعني تقوم بكل ما لديها من الجهد كما أسلفت في المحافظة عليها في صيانته لأن هذه المساجد تحتاج فقط ليس عليها وإنما بناءها صيانتها يعني تضررت ويعني المحافظة عليها يحتل مسجد الحمودي مكانة عميقة في وجدان الجيبوتيين لأنه أسهم على مدى عقود من خلال حلقاته العلمية في الحفاظ على اللغة العربية والثقافة الإسلامية في مواجهة التمدد الثقافة الفرنسية في البلاد تعتمد الإذاعة والتلفزيون على المسجد لإعلان أوقات الصلاة بينما اتخذت وزارة الأوقاف صورة مئذنة المسجد شعارا لها تسع عدد المصلين في هذا المسجد إلى قرابة 2500 وهو يعتبر من بدايته إلى هذا اليوم الذي كان فيه مكتض للجماعات تقام فيه الجمعة والجماعات وحلقات التدريس وعلاقاته كتاب الله عز وجل كما لنشاطات في كل مكان وفي نشر العلوم الإسلامية والتربية الإسلامية مسجد حمودي منذ عقود منارة للإشعاع الفكري واللغة العربية والمعارف الإسلامية وكان للمسجد في هذه المهمة في السنوات الأخيرة بدأت مساجد أنشأت حديثا في ممارسة الدور ذاته لقد شهدت جيبوتي خلال السنوات الأخيرة حركة بناء نشطة لمجموعة من المساجد التي شيدت وفقا لأنماط معمارية متعددة وأضحت مقرات لنشر العلوم والمعارف عوا عبدي الجزيرة جيبوتي