ما موقف الأحزاب العراقية إزاء الأزمة بين إيران وأميركا؟

27/05/2019
هؤلاء هم مؤيدو التيار الصدري في العراق يتجمهرون وسط بغداد يرفعون شعارات تطالب بأن ينأى بنفسه عن الأزمة الناشبة بين واشنطن وطهران موقف يتناغم مع مواقف كثير من القوى السياسية التي تقول إن العراق لم يعد يحتمل أن يكونوا طرفا في حرب جديدة العراق غير معني أصلا العراق اليوم يطالب على سيادة حقيقية إذا قامت حرب بين واشنطن وطهران سوف يكون الشعب العراقي هو المحرك الأول والأخير موقف الصدريين الداعي إلى النأي بالنفس عن الأزمة الإيرانية الأميركية لا يعجب العديد من الأحزاب والتيارات العراقية وخصوصا المسلحة منها فهناك من يعتقد أنه في قلب الأزمة ومعنيين بها مدينة بلد شمال بغداد هنا تطالعك شعارات مؤيدة لإيران في كل مكان مواقف الفصائل المسلحة في هذه المنطقة تظهر أن فصائل الحشد الشعبي ليست على قلب رجل واحد عندما يتعلق الأمر بإيران فهناك من يعتقد أنها أكثر من مجرد دولة جارة العراق وإيران وإن شاء الله واحد وقيادة واحدة وإحنا ملتزمين بتعليمات مرجعيتنا وقياداتنا واللي إحنا إن شاء الله رهن الإشارة تقول الحكومة العراقية إنها تتبع سياسة النأي بالنفس لكنها وفي ظل هذا الانقسام قد لا يكون الأمر سهلا عليها هذه الفصائل قد تنفلت عن قدرة الحكومة وبالتالي تتخذ قرارا مع القوة الخشنة التي تملكها من الأسلحة وبالتالي تمارس دورها وكأنها لربما تتضاد مع الحكومة العراقية قد تتقاطع مع الحكومة العراقية هذه الأجواء المصالح الأميركية في العراق أمام تحديات حقيقية خصوصا وأن هناك جماعات عراقية مسلحة لها حضور في الساحة وتتلقى دعما مباشرا من إيران امير فندي الجزيرة بغداد