قتلى وجرحى في قصف للنظام بإدلب

27/05/2019
فرق الموت بين الشقيقين نور وزين بعدما بقي أكثر من ساعتين في منزلهما الذي تحول إلى ركام كتب لزين النجاة مع والده في حيت صار نور رفيقا لأمه وشقيقيه الذين قتلوا أيضا هي قصة عائلة سورية دمرتها الغارات الجوية التي شنتها طائرات النظام مستهدفة سوقا شعبية في مدينة أريحا في ريف إدلب ومع أفراد العائلة كان هناك غيرهم من الضحايا كحصيلة أوليه سبع شهداء وست جرحى ومازال عدد من المفقودين تحت الأنقاض جاري البحث عنهم خلال أربع وعشرين ساعة تعرض الكثير من المدن والبلدات في ريف ادلب الجنوبي لاستهداف الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح هذا القصف المستمر على تلك المناطق منذ أكثر من شهر ينذر بمزيد من تفاقم الأوضاع الإنسانية للسكان المدنيين خاصة مع تزايد أعداد النازحين بشكل كبير خلال الأيام الثلاثة الماضية استهداف الأحياء السكنية داخل المدن المكتظة بالسكان كمعرة النعمان وأريحا وكفرنبل يأتي بالتزامن مع استمرار معارك الكر والفر بين قوات النظام مدعومة روسيا وفصائل المعارضة المسلحة في ريف حماة الشمالي وتحديدا عند مدينة كفر نبودة دوليا تتركز معظم وأهداف الطائرات الحربية على المنشآت المدنية والأحياء السكنية صمت يراه الأهالي هو فقط ولو بشكل غير مباشر على ما يتعرضون له من قتل وتهجير بلال فضل الجزيرة مدينة أريحا