دراسة: الأرض تخسر سنويا 369 مليار طن من الجليد

27/05/2019
الوقت الذي تتطلع فيه عيون البشر إلى الكواكب والنجوم لا بد من نظرة نحو الأرض إذ يبدو كوكبنا أحوج ما يكون يوما بعد يوم إلى الاهتمام به في ضوء التغيرات المناخية التي باتت تتسارع أكثر من أي وقت مضى تقول وكالة الفضاء الأوروبية إيسا إنها بدأت باستخدام أقمارها الصناعية لإجراء مسح لسطح الكوكب وتحديد حجم الأذى الذي تسببه أنشطة البشري على صعيد المناخ وقد بدا واضحا أن الضرر الأكبر يتجلى في تسارع ذوبان الكتل الجليدية بالقطبين وفي غرينلاند وكذلك ثلوج الجبال حيثما وجدت في عالمنا كشفت دراسة نشرت في شهر نيسان أبريل الماضي أن الأرض باتت تخسر سنويا مليار طن من الثلوج والجليد ما يفوق بكثير ما كان يتوقعه العلماء في السنوات القليلة الماضية وهذا التسارع في الذوبان يعود بالدرجة الأولى إلى ظاهرة الاحتباس الحراري والتي ينتج عنها كذلك ارتفاع منسوب مياه البحار وتشير الدراسة إلى أن الجبال التي تخسر كميات كبيرة من الثلوج هي تلك التي تقع وسط أوروبا وفي منطقة القوقاز وغرب كندا وجنوب الولايات المتحدة وفي نيوزيلندا يقول الباحثون إن الأرض خسرت منذ عام نحو عشرة تريليونات طن من الجليد والثلوج أي ما يكفي لتغطية ثمانية وأربعين ولاية أميركية بثلوج تبلغ سماكتها نحو متر وعشرين سنتيمترا ما ويأمل العلماء في أن تساهم جهودهم ودراساتهم في إنذار المشرعين في العالم والمساهمة في مكافحة ظاهرة ارتفاع منسوب مياه المحيطات التي تهدد عدة عواصم ساحلية بخطر وشيك