عـاجـل: مصادر للجزيرة: الرئيس اليمني يرأس اجتماعا لقيادات الدولة في الرياض لمناقشة تطورات عدن

جهود دبلوماسية لاحتواء التصعيد الأميركي الإيراني في الخليج

26/05/2019
يتردد صدى طبول المواجهة الأميركية الإيرانية التي تدقق في الخليج داخل المنطقة وخارجها وتتواصل الجولات الدبلوماسية لنزع فتيل الأزمة وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبد الله أجرى مباحثات في مسقط مع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي حيث حذر مما سماها السياسات التخريبية الأمريكية في المنطقة واصفا سياسة فرض العقوبات على بلاده بأنها أثبتت فشلها ودعا لوقفها نافيا وجود أي مفاوضات مباشرة أو غير مباشرة بين طهران وواشنطن ومشيرا إلى أن إيران لا ترغب في زيادة التوتر في المنطقة وتريد علاقات متوازنة وبناءة مع دول الخليج على أساس الاحترام المتبادل تتزامن هذه التصريحات مع تصريحات أخرى لمساعدة قائد الحرس الثوري الإيراني العميد علي فدوي اتهم فيها الولايات المتحدة بدعم الإرهاب وقال إنها أصبحت في أضعف حالاتها في الشرق الأوسط وإن عدد السفن الحربية الأميركية انخفض في مياه الخليج حسب قوله وإن القوات الأميركية تقف وراء قتل المدنيين في اليمن وأفغانستان والعراق وسوريا وفلسطين بينما تحارب القوات الإيرانية الإرهاب في الشرق الأوسط حسب تعبيره تتقاطع مجمل هذه التطورات بشكل أو بآخر مع ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن دبلوماسيين غربيين أن إيران طلبت عبر وسطاء أوروبيين تخفيف العقوبات الأميركية على صادراتها النفطية كشرط لخفض التوتر وأن مسؤولين أميركيين ألمحوا في المقابل إلى أن طهران يمكنها اتخاذ إجراء لبناء الثقة عبر إطلاقها سراح واحد على الأقل من أربعة أميركيين تحتجزهم نشاطات وتصريحات متلاحقة ومتوازية ينتظر كثيرون نتائجها العملي في منطقة أصبحت فيها النبرة العسكرية ولهجات التهديد والوعيد المتبادلة تسيطر على الواقع حتى إشعار آخر