الحوثيون يستهدفون مطار جازان والتحالف الإماراتي السعودي يلتزم الصمت

26/05/2019
بطائرة مسيرة وفي هجوم هو الرابع من نوعه خلال أسبوع أعلن الحوثيون استهداف موقع عسكري سعودي هذه المرة مطار جازان القريب من الحدود مع اليمن وقال بيان لجماعة الحوثي وشنت هجوما على ومرابض طائرات حربية في مطار الجزائر السعودي ونقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين عن مصدر عسكري أن العملية نفذت بعد رصد استخباراتي الدقيق وأن الهدف أصيب بدقة عالية على حد قوله ورغم عدم وجود تعقيب من التحالف السعودي الإماراتي فإن مصادر موالية للسعودية قالت إن العملية فشلت بناءا على أن حركة الطيران في المطار لم تتأثر مشيرة في الوقت نفسه إلى أن مطار جازان هو مطار مدني وليس عسكريا كما يدعي الحوثيون صمت التحالف ليس الأول من نوعه بشأن هجمات الحوثيين بطائرات مسيرة على أهداف بالأراضي السعودية والإماراتية فالصمت كان سيد الموقف في أغلب المرات التي أعلن فيها الحوثيون شن هجمات نوعية وكان آخرها الأسبوع الماضي حيث شن هجوما ثالثا خلال أقل من ثمان وأربعين ساعة على مطار نجران في السعودية التي لم تعقد وفي الإمارات وبعد مرور فترة طويلة على هجوم على مطار أبو ظبي بث الحوثيون صورا توثق تلك العمليات التي تكتمت عليها السلطات الإماراتية في حينها لكن من المرات القليلة التي اضطرت فيها السلطات السعودية للاعتراف بهجمات الحوثيين في العمق السعودي هو ما حدث بعدما نفذت سبع طائرات مسايرة هجمات على مواقع لشركة أرامكو النفطية ويكتفي التحالف السعودي الإماراتي بوصف هجمات الحوثيين بالإرهابية وبأنها تستهدف التجمعات المدنية لكن الحوثيين يرفضون ويقولون إنما يستهدفون قدرات النظام ووسائله ويطالبون بتحقيق دولي في هجمات كلا الطرفين وفي الوقت الذي يعلن فيه الحوثيون أن لديهم خططا لشن هجمات على ثلاثمائة هدف عسكري بطائرات مسايرة يبدو التحالف السعودي الإماراتي في كل مرة وكأنما فوجئ بالهجمات ويحرص على اتهام الحوثيين بأنهم لا يريدون سوى ممارسة الضغط على السعودية لصالح إيران التي تعاني بسبب مشاكلها مع الولايات المتحدة