عـاجـل: مصادر للجزيرة: قوات تابعة للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا تحاصر قيادة شرطة أبين ومعسكر قوات الأمن الخاصة

قوى التغيير تدعو لإضراب والمهنيون يحذرون من فصل المشاركين

25/05/2019
في مؤشر على وصول الأمور إلى طريق مسدود دعت قوى الحرية والتغيير للدخول في إضراب سياسي عن العمل يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين كإجراء تصعيدي لتحقيق مطالب الثورة وللضغط على المجلس العسكري الانتقالي لتسليم السلطة لحكومة مدنية إعلان موعد الإضراب سبقته وقفات احتجاجية بمؤسسات خاصة وحكومية حيوية لإظهار تأييدها لأي خطوات تصعيدية تهدف إلى نقل السلطة للمدنيين وإذ تقول قوى الحرية والتغيير إنها ستتمسك بكل وسائل التصعيد السلمية لحين تحقيق المطالب يلوح المجلس العسكري الانتقالي بإجراء انتخابات مبكرة إذا لم يتم التوصل لاتفاق سياسي لإدارة المرحلة الانتقالية المجلس العسكري الانتقالي استبق الإعلان عن الإضراب بإعادة نشاط نقابات العاملين بعد إصداره قرارا بفك تجميدها وهو قرار وصفته قوى الحرية والتغيير بأنه يتماهى مع توجهات الثورة المضادة باعتبار تلك النقابات من واجهات النظام السابق حسب رأيها كما هدد المجلس على لسان نائب رئيسه بفصل كل من يدخل في إضراب عن العمل معتبرا أن الإضراب في هذا التوقيت خاصة في المؤسسات الطبية عملا غير إنساني ويضر بالمواطنين تأتي هذه التطورات وسكرتارية مشتركة بين الطرفين ما تزال تواصل اجتماعاتها لتقريب وجهات النظر وتجاوز نقاط الخلاف بشأن المجلس السيادي بيد أنه ومع استمرار تمسك كل طرف بمواقفه يبقى المأمول من هذه الاجتماعات محدودة هذا التعقيد في المشهد السوداني يعززه أيضا رفض ما يعرف بتيار أنصار الشريعة ودولة القانون الدخول في إضراب عن العمل في هذا التوقيت ومواصلة احتجاج المنتمين له على أي اتفاق لا يشملهم أحمد الرهيد الجزيرة الخرطوم