قتلى وجرحى في اشتباكات عنيفة جنوب العاصمة الليبية

25/05/2019
اشتباكات هي الأعنف في عدد من محاور القتال بمحاذاة الحدود الجنوبية للعاصمة طرابلس أسفرت عن قتلى وجرحى من طرفي القتال وحققت فيها قوات حكومة الوفاق تقدما تمثل في سيطرتها على منطقة الأحياء البرية المحاذية لطريق المطار بأسلحة ثقيلة ومتوسطة اندلعت هذه الاشتباكات في محورين مطار طرابلس فخلت الفرجان جنوب العاصمة عقب محاولة قوات حفتر التقدم إلى مناطق في قلب المدينة واستنادا إلى مصادر عسكرية تمكنت قوات الوفاق في محور طريق المطار من تدمير عدد من السيارات تحمل مدافع مضادة للطائرات واستولت على عربات مسلحة لقوات حفتر بينها مدرعة حديثة وقد حاولت قوات حفتر خلال الاشتباكات التقدم في محور خلة الفرجان إلا أن قوات الوفاق صدتها تزامنت الاشتباكات مع قصف جوي تمثل في شن طائرة تابعة لحكومة الوفاق ثلاث غارات على مواقع تابعة لقوات حفتر في محور قصر بن غشير لتعطيل أي إمدادات ترسل قوات حفتر في محورين طريق المطار وخلت الفرجان اندلعت هذه الاشتباكات عقب قيام طائرة تابعة لحفتر وقصف مقر مجلس النواب في العاصمة طرابلس وهو ما ألحق أضرارا فادحة بإحدى واجهاته قصف وصف بأنه جريمة حرب وفق ما أعلنه أعضاء المجلس في بيان طالبوا فيه حكومة الوفاق بملاحقة حفتر واتخاذ الإجراءات القانونية ضد قوات حفتر لم توقف قصفها الجوي والمدفعي على مناطق جنوب العاصمة وأحيائه بل لم يفرق القصف بين الأهداف المدنية والعسكرية رغم تكرار الدعوات الأممية المطالبة بوقف الحرب واستئناف المسار السياسي الحرب التي يشهدها محيط طرابلس منذ أكثر من خمسين يوما فشلت العملية السياسية تماما بعد أن كان الليبيون على موعد مع ملتقى وطني جامع ينهي نزاعا مسلحا طال أمده وكانوا هم ضحيته الأولى أحمد خليفة الجزيرة طرابلس