تعرف على محاذير تنفيذ حكم الإعدام بالسعودية

25/05/2019
شنت السلطات السعودية منذ سبتمبر أيلول عام 2017 حملة اعتقالات وملاحقات استهدفت ما يفوق مائة وأربعة وثمانين شخصية تضم علماء ومفكرين ودعاة بارزين وأكاديميين وهذه الاعتقالات مازالت مستمرة من أبرز المعتقلين مهددين بالإعدام الداعية سلمان العودة اعتقل عام 2017 بعد تغريدة على تويتر رحب فيها بأنباء قرب انفراج الأزمة الخليجية عقب مكالمة هاتفية بين أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان النائب العام السعودي أصدر حكما عليه بالقتل تعزيرا بناءا على تهم وصفت بالفضفاضة ووجهت له 37 تهمة تتعلق بالإرهاب عوض القرني داعية سعودي اعتقل هو الآخر في العام نفسه واتهم بحث الشباب على الانضمام لجماعات إرهابية وأدين بتدوين تغريدة تثير الرأي العام وتقوض ترابط المجتمع مع قيادته وتؤثر على علاقات المملكة مع دول أخرى وطالبت النيابة العامة السعودية أيضا بقتله تعزيرا علي العمري داعية إسلامي سعودي ورئيس جامعة مكة المكرمة المفتوحة اعتقل هو أيضا في الفترة نفسها وبعد أن وجهت لهم النيابة العامة أكثر من ثلاثين تهمة زائفة أبرزها الخروج على ولي الأمر والتعاطف مع الإخوان طالبت بقتله تعزيرا موجات الاعتقال شملت ستة عشر أكاديميا وأربعين إعلاميا ومغردا وضابطين وأربعة من أبرز الباقين من معتقلي الرتس ومن أبرز المعتقلين خارج ملف الرتس الأمير سلمان بن عبد العزيز بن سلمان بن محمد آل سعود والأمير بندر بن سلمان أما النساء المعتقلات فعددهم خمس وهناك خمسة أسماء إضافية موجودة تحت بند معتقلون بسبب قرابة أو صداقة وهم زوجات معتقلين ووالدة معتقل أما المختفون قصرا الذين لم تتمكن أسرهم من التواصل معهم منذ اعتقالهم فهم 4 وهناك من لقي حتفه في السجن كأحمد العماري ويبلغ عدد الذين تم الإفراج عنهم بشكل مؤقت أو دون بيان رسمي خمسة وعشرين شخصا