اليمين الألماني يشارك بانتخابات البرلمان الأوروبي لتعزيز مواقفه

25/05/2019
في يوم حافل من حملته الانتخابية يبدأ توني غرانش القيادي في حركة الطريق الثالث تمثل أقصى اليمين جدول عمله بالإشراف على سير توزيع الثياب المستعملة على الفقراء الألمان دون سواهم في هذا المكان تلتقي جيوب أقصى اليمين ومنه تنطلق لاستقطاب أعضاء جدد ويرى كانش قضيته المركزية هي تطهير البلاد من اللاجئين نطالب بوضوح بالحفاظ على هويتنا الألمانية لذلك نقول أنه يجب ترحيل الأجانب المجرمين والأجانب غير العاملين لا تقديم مزيد من المساعدات لهم ونطالب بإغلاق الحدود يمكنك أيضا رؤية ذلك في إحصاءات جرائمنا لدينا ما يكفي من المجرمين الإرهابيين الخطيرين الذين يأتون إلى بلدنا انطلقت الشرارة الأولى لحركة الطريق الثالث في الثامن والعشرين من سبتمبر أيلول عام 2013 بمدينة هايدلبيرغ كحزب سياسي يعتمد الفلسفة الثورية القومية الاشتراكية التي تعد استحضارا للنظام النازي الألماني تتهمها الاستخبارات الألمانية الداخلية بشن هجمات على بيوت اللاجئين بين عامي 2014 و 2015 مجلة دير شبيغل بأنها حزب نازي خالص رغم معارضة جيوب اليميني الراديكالي الألمانية التعاطي مع الانتخابات البرلمانية الأوروبية ورفضها فكرة الاتحاد الأوروبي إلى أنتوني غانجا القيادية بحركة الطريق الثالث قرر خوض غمار هذه الانتخابات ينزل توني غانسو ورفاقه إلى الشارع من أجل التعبئة للحملات الانتخابية والالتقاء بالمواطنين مرددين شعارات من قبيل التعدد الثقافي يعني الموت وأوقف رعاة الإبل والمقصود بها اللاجئون من العرب و أوقفوا إرهاب الأجانب نشارك في انتخابات البرلمان الأوروبي وفق معايير حركتنا نقول نعم لأوروبا نعم لأوروبا بلد الأجداد لكننا نرفض ديكتاتورية الأوروبية ونقلتها فيجب أن يكون اتخاذ القرارات داخل الدول وليس في بروكسل نرفض بوضوح الإتحاد الأوروبي خليط من التعصب والإسلاموفوبيا والاشتراكية القومية النازية هو ركيزة الإرث السياسي الذي يؤمن به توني غرانش لحظة فارقة استطاعت الديمقراطية والانتخابات كأدوات سياسية استيعابه عيسى الطيبي الجزيرة مدينة بلاون جنوب شرق ألمانيا