الانتخابات الأوروبية.. تحذيرات من توظيف الشعبويين للأخبار الزائفة بالدعاية

25/05/2019
انتخابات أوروبية على واقع الأخبار الزائفة والتضليل هنا في بروكسل حملة غير حكومية لرصد ما ينصر بشأن الانتخابات على وسائل التواصل الاجتماعي الخلاصات مثيرة للقلق فقد تحول فيسبوك إلى منصة الكراهية والأخبار الزائفة عن الانتخابات الأوروبية وتحت سمعه وبصره سجل أكثر من خمسمائة مليون مشاهدة لأخبار زائفة قبيل الانتخابات أجرينا أبحاثا في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا وبولونيا والمملكة المتحدة وفي كل مرة نكتشف شبكات مكونة من حسابات وهمية تنسق مع بعضها البعض من أجل إرسال معلومات زائفة خطابات كراهية لملايين الناس كل يوم تتطابق هذه الخلاصات مع ما توصلت إليه التحقيقات أوروبية ملايين الأخبار والصور والمعلومات الزائفة كلها تخدم جهة واحدة اليمين المتطرف والأحزاب الشعبوية المعادية للوحدة الأوروبية أصابع الاتهام تتجه مباشرة إلى موسكو هناك حيث يعتقد الأوروبيون بوجود جيوش إلكترونية تحاول التأثير في مسار الانتخابات الأوروبية نحن قلقون منه هو عملية تضليل الفضاء الإعلامي بشكل عام وهذا الأمر يتم بطريقة منسقة ومنظمة وبأهداف سياسية واضحة والذين يقومون بذلك هم فاعلون محليون ومن الخارج وعلى المستوى الخارجي فإن الأمر يتعلق بجهات مقربة من الكرملين ونحن نعمل على مواجهة ذلك تحول الأمر إلى مصدر قلق حقيقي في أوروبا استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل مكروم مؤسس فيسبوك في قصر الإليزيه وأمامه تعهدا مارك زكوني بالقيام بما يجب للحد من الظاهرة يدرك الأوروبيون أن جزءا مهما من المعركة الانتخابية يتم حسمه في وسائل التواصل الاجتماعي الانتخابات الأميركية التي جاءت بها دونالد ترامب رئيسا شاهدة على ذلك وهم لا يريدون تكرار هذه التجربة خاصة وأن رياح السياسة في أوروبا تجري هذه الأعوام بما تشتهي السفن اليمين المتطرف محمد البقالي الجزيرة باريس