لأول مرة.. مخيم "المية ومية" بلبنان يخلو من الأسلحة

23/05/2019
حاجز الكفاح المسلح عند مدخل المخيم من أي من أفراد الأمن الوطني فالاتفاق الذي تم بين قيادة الجيش اللبناني والفصائل الفلسطينية يقضي بإزالة الحواجز وتفكيك المربعات الأمنية وجمع السلاح في مستودعات تابعة للفصائل الخطوة الأولى على مستوى المخيمات باستثناء مخيم نهر البارد الذي شهد معارك ضارية في العام 2007 بين الجيش اللبناني ومجموعة فتح الإسلام فتسلم بعدها الجيش الأمن في المخيم وفي حين تؤكد قيادة الجيش أن الخطوة تأتي في إطار الجهود المبذولة لإرساء الاستقرار في جميع الأراضي اللبنانية فإن مسؤولين ماليين يربطونها بحسابات خاصة في المخيم المنطقة المجاورة والملاحقة له والمتداخلة مع منطقة لبنانية هل الصراع الذي دار في الفترة الأخيرة بين الفصائل أدى إلى حالة دمار واسع تضرر المدنيين بشكل أساسي ما تزال آثار الاشتباكات التي اندلعت بين حركتي فتح وأنصار الله في تشرين الأول من العام الماضي ماثلة في هذه الأزقة يومها سقط قتلى وجرحى وفي حين رحب اللاجئون بهذه الخطوة يأمل بعضهم أن تسهم بالتعاطي مع المخيم بعيدا عن المعيار الأمني بالانتظار يتلقب الفلسطينيون هنا استكمال الخطوات المتصلة بالاتفاق وما قد تحمله لهم انعكاسات على مستوى حياته اليومية قد يتساءل البعض عن توقيت هذه الخطوة وأبعادها لكنها استقبلت بترحيب لبناني فلسطيني ويفترض أن تساهم في إرساء الاستقرار داخل المخيم كما يؤمل أن تمهد لتحسين أوضاع الفلسطينيين في داخله بشرى عبد الصمد الجزيرة من مخيم من جنوب لبنان