إيران: لا تفاوض مع الولايات المتحدة مادام الضغط مستمرا

23/05/2019
تكرر إيران وبمزيد من الحزم موقفها لا تفاوض مع الولايات المتحدة في ظل الضغوط عليها والتلويح بمزيد من الشدة تجاه الجمهورية الإسلامية موقف تعلنه هيئات صنع القرار السياسي في طهران وآخرها مجلس الأمن القومي وتبلغه لوفود زارتها سرا وتقول إنها حملت رسائل من واشنطن أعلنت إيران أنها لا تريد الحرب لكنها مستعدة لها بكل حزم وهي تضع التصعيد الأميركية والتلويح باستخدام القوة العسكرية في إطار الحرب النفسية وتخويف الإيرانيين وفق وصف رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري لا تريد إيران حتى الآن العودة إلى طاولة المفاوضات التي يبدي استعدادا لها دونالد ترمب إلا وفق شروطها وهي عودة واشنطن إلى اتفاق نووي وتخفيف الضغوط الحالية وعدم التدخل في سياساتها في المنطقة أما في واشنطن فيستمع كبار المسؤولين في إدارة ترمب إلى إيجاز من وزارة الدفاع حول إرسال آلاف إضافية من الجنود إلى الشرق الأوسط تقدمت به القيادة المركزية مناقشة الموضوع تطرح مرة أخرى الهدف الذي تريد الإدارة الأميركية الوصول إليه من التصعيد الكبير مع إيران فعلى النقيض من مستشار الأمن القومي جون بولتون الذي تذرع بوجود معلومات استخبارية عن تخطيط إيران لأعمال عدائية ضد مصالح أميركية في المنطقة لإرسال حاملة طائرات إلى مياه الخليج قال دونالد ترامب إنه لا توجد مؤشرات إلى حصول أي تصعيد مهددا في الوقت نفسه إيران برد قوي في حال حصول العكس ووزير الدفاع بالوكالة باتريك شنان قال بدوره إن واشنطن لا تريد للأوضاع أن تتدهور والهدف هو الردع يقول مسؤولون في البنتاغون إنه لم يتخذ بعد أي قرار إرسال أي جندي إضافي وقد لا تكون هناك حاجة لذلك في الوقت الحاضر وربما تقتصر المهمة على أغراض دفاعية