عـاجـل: الرئاسة التركية: هجمات النظام السوري في إدلب تخل باتفاق أستانا وأردوغان يبحث التطورات مع بوتين هاتفيا

مجتمع الأعمال الفلسطيني يرفض المشاركة في مؤتمر المنامة

22/05/2019
انسجاما مع موقف القيادة الفلسطينية الرافض للرؤية الأميركية للسلام في الشرق الأوسط قرر أعضاء مجتمع الأعمال الفلسطيني رفض دعوة أميركية للمشاركة في مؤتمر المنامة الاقتصادي المزمع عقده نهاية الشهر المقبل تحت شعار السلام والازدهار باعتباره يشكل غطاء لتمرير الحل الأميركي برؤية اقتصادية مجتمع الأعمال الفلسطينية أكد أن الفلسطينيين يحتاجون إلى إنهاء الاحتلال والعيش بحرية قبل الانتعاش الاقتصادي كل فلسطيني يعرف تماما أن إمكانية أن نجد حلولا اقتصادية لأننا نستطيع أن نقوم بها بذاتنا لسنا بحاجة إلى المساعدات نحن بحاجة إلى الحرية نحن بحاجة إلى الكرامة وفي هذا السياق شدد رجال الأعمال الفلسطينيون الذين بلغت استثماراتهم في مشاريع التنمية منذ عام 2004 وبعد سنوات نحو ثلاثين مليار دولار شددوا على أن الحلول الاقتصادية للقضية الفلسطينية لم تنجح على مدار عقود من حكم الإدارات الأميركية المتعاقبة وهو ما يؤكده مراقبون بأن الحل السياسي هو أساس القضية الفلسطينية تغليب المشروع الاقتصادي على السياسي ووضعه بالأساس هو يأتي في المقدمة لم يفلح في نهاية المطاف في حل هذا الصراع ويعد مؤتمر المنامة من وجهة نظر الفلسطينيين محطة أخرى من محطات تنفيذ الخطة الأميركية التي بدأت ملامحها تظهر العام الماضي بإعلان واشنطن اعتبارها القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها يرى رجال الأعمال الفلسطينيون في مؤتمر المنامة المقبل برعاية واشنطن محاولة لتمرير الخطة الأميركية للسلام من نافذة اقتصادية وهو ما يحتاج كما يقولون إلى تضافر الجهود الفلسطينية رسميا وشعبيا حتى يبقى الحل المنشود حلا سياسيا يلتزم بالحقوق الفلسطينية سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين