مؤسسة أميركية تكرم ثلاث ناشطات سعوديات معتقلات

22/05/2019
الحفل السنوي لمؤسسة بن أميركا الأدبي العريق في نيويورك تركيزا كبيرا على الكتاب وأصحاب الرأي في السعودية منهم من رحل بسبب قلمه ورأيه ومنهم من يقبع خلف القضبان كالنشاطات نور عبد العزيز وإيمان النفجان ولجين الهذلول اللواتي كرمنا بجائزة بن لحرية الكتابة هذه القصة يجب أن تروى ويجب على الجميع أن يفهم ما الذي يجري لهؤلاء الذين كانوا في الخطوط الأمامية نحو التغيير وأيضا للحكومات التي لديها علاقات وثيقة مع السعودية بأن عليها الوقوف مع أشخاص كإيمان ونوف ولجين يجب أن نقود بالقدوة بالاستمرار في الضغط عليها كي يدركوا أن مجتمعاتهم لا يمكن أن تتطور إلا عبر إعلاء وضع المرأة بوضع مماثل للرجل وبينما غابت المكرمات بسبب ظروف اعتقالهن حضر عدد من أقربائهن إضافة لآخرين من عائلات ضحايا حملة الاعتقالات فكرة معرفة أنها لن تنسى وأن الناس ما يزالون يقفون معها هو أقوى أنفاس الحرية التي يمكن أن تستنشقها لجين عندما فعل كل شيء بهدف كسر ها نحن نريد أن نشكر من أميركا على الوقوف علنا المعنى نريد أن نشكركم على وقوفكم مع الإنسانية وقد انتقدت بن أميركا في بيان استمرار اعتقال الناشطات السعوديات مع ورود تقارير عن تعرضهم للتعذيب كما رفعت عريضة تطالب بإطلاق سراحهن مشددة على أن هذا التكريم هو إشارة قوية على ضرورة استمرار الضغط الدولي على السعودية لاحترام المعارضة ومبادئ حقوق الإنسان وحرية التعبير هذا التكريم مع اشتداد الحملة التي تشنها السعودية بحق أصحاب الرأي والمعارضين ويشكل رسالة تضامن وتقدير للشجاعة التي يظهرها الناشطين والناشطات مع انهيار وعود الإصلاح والتحديث في المملكة بحسب ما تقوله مؤسسة بين أميركا الأدبية ومعها العديد من المنظمات الحقوقية في العالم محمد الأحمد الجزيرة نيويورك