الرئيس الأفغاني أشرف غني يواجه انتقادات معارضيه

22/05/2019
على صعد عدة يواجه الرئيس الأفغاني أشرف غني انتقادات معارضيه آخرها تشكيك في شرعية حكمه بعد انتهاء ولايته الدستورية على بعد ثلاثة أشهر تقريبا من موعد إجراء الانتخابات الرئاسية لكن ثمة إنجازات تشفع لغني لدى أنصاره حيث بدأ عهده بمصالحة مع قلب الدين حكمتيار أحد قادة الجهاد كما شهد عهد غني تشييد سدود لتوليد الكهرباء فضلا عن تخزين المياه إنجازات لم تمنع أصواتا من الارتفاع مشككة في دستورية بقائه في السلطة الجهة الوحيدة المخولة بتفسير الدستور هي المحكمة العليا والأفراد لا يستطيعون أن يفسروا الدستوري طبقا لرغباتهم الشخصية أما معارضو الرجل وما أكثرهم فيرون أن ما تحقق في عهده أقل بكثير من الممكن فهؤلاء يحملونه مسؤولية فشل الإستراتيجية الأمنية التي نتج عنها مقتل أكثر من أربعين ألفا من أفراد القوات الأمنية الأفغانية خلال عهده كما أنه لم يحقق أي اختراق في جدار المصالحة مع طالبان في خريف عهدة يريد لها أشرف غني ألا تكون الأخيرة إذا كان الرئيس يريد البقاء في السلطة فعليه أن يتنازل عن ترشحه ويعين لجنة محترمة لمراقبة الانتخابات وإذا لم يقبل بهذا العرض فلدينا آلية أخرى لتشكيل حكومة مؤقتة ويمر معسكر الرئيس غني بمرحلة صعبة في الفترة الفاصلة بين نهاية ولايته الدستورية وموعد إجراء الانتخابات الرئاسية في سبتمبر أيلول المقبل حيث سيواجه غني حملات التشكيك في شرعيته الدستورية خصوصا من منافسيه على كرسي الرئاسة وبلغ هذا التشكيك ذروته خلال انعقاد اجتماعات اللويا جيرغا قبل أسابيع حيث اتهم الرئيس أشرف غني بجمع الأعيان في محاولة لإضفاء شرعية قبلية على ما تبقى من فترة حكمه في انتظار انتخابات يتعلق بنتائجها مصير عدد من القضايا داخليا يونس ايه ياسين الجزيرة