مواجهات بين قوى الأمن والمعتصمين في بيروت

21/05/2019
لم يمر الاعتصام الذي نفذه موظفو القطاع العام والأساتذة والمدرسون العسكريون المتقاعدون هنا في ساحة رياض الصلح في بيروت احتجاجا على مناقشة الموازنة العامة هذا الاعتصام لم يمر على خير قام بعض المحتجين بإشعال الإطارات على مقربة من مقر الحكومة اللبنانية كما قام قسم كبير من هؤلاء المعتصمين بعبور الحاجز الأمني الأول باتجاه السراي الحكومي في بيروت وهم يتجمهرون عند باب السراي احتجاجا على المعلومات أو ما يتم تداوله عن الحكومة في إطار سعيها لخفض العجز في الموازنة هي ستلجأ إلى الاقتطاع من رواتبهم ومن التقديمات المخصصة لهم وقد تجمد معاشاتهم التقاعدية يرى هؤلاء المعتصمون أن هناك أبوابا أخرى يمكن للحكومة أن تذهب إليها التهرب الضريبي والإعفاءات الجمركية بدلا من أن تمد يدها إلى جيوب الفقراء كما يقولون هناك حشد أمني كبير يواكب هذه التحركات التي تحصل في وسط بيروت هدد المعتصمون بمزيد من التصعيد وباللجوء إلى الإضراب المفتوح في حال لم تستمع الحكومة إلى مطالبهم وإلى مناشداتهم الطوق الأمني والعناصر الأمنيون يتقدمون باتجاه السراي الحكومي هذا هو المشهد على مقربة من السراي الحكومي في بيروت تحركات احتجاجية على مناقشات الموازنة العامة التي تعتبر أكثر موازنة تقشفية على الأرجح في التاريخ اللبناني لأن الحكومة تسعى إلى خفض العجز بنسبة كبيرة مقارنة بالناتج المحلي جوني طانيوس الجزيرة من وسط بيروت