الاحتلال الإسرائيلي يعرقل لم شمل عائلات فلسطينية

21/05/2019
خمسة وعشرون عاما مضت منذ وصلت بيتينا وهي ألمانية تدرس الموسيقى إلى الضفة الغربية لكنها تصارع حتى اليوم للبقاء مع زوجها وابنيها الذين يحملون الجنسية الفلسطينية أما هي فتضطر إلى تجديد تأشيرة الدخول إلى الضفة الغربية وقد تجد نفسها ممنوعة من الدخول تنتظر العائلات سنوات وأحيانا عقودا للحصول على لم شمل أحد الوالدين إن كان أجنبيا وتتكبد كفالات مالية باهظة تقدر جهات فلسطينية وجود نحو أربعين ألف طلب لم الشمل ترفض إسرائيل الموافقة عليها فيضطر أحد الوالدين للسفر كل بضعة أشهر لتجديد تأشيرته وهو ما يرفضه الاحتلال أو قد يخاطر بالبقاء بالبلد دون تأشيرة ويصبح مهددا بالترحيل لدى وصوله إلى حاجز عسكري في مدينة رام الله زرنا عائلة المستشار الاقتصادي صميدع عباس ابن مدينة القدس الذي صادر الاحتلال هويته المقدسية قبل نحو ثلاثين عاما بحجة سفره للدراسة والعمل في الخارج فتحول إلى زائر لبلده ينتظر تأشيرة دخول يمنحها الإحتلال في هاتفه يحتفظ بآخر صور التقطها لبيته الملاصق لباحات المسجد الأقصى في عام 2006 منع صميدع من دخول فلسطين عاما واحدا وفي عام 2009 دخلت الضفة الغربية بتأشيرة ولم يغادرها منذ عشر سنوات ينتظر صميدع الموافقة على طلب لم الشمل على أمل أن يستعيد هويته المصادرة ويحظى بحق السفر إلى الخارج أو التنقل في بلده أو حتى زيارة بيته الذي ولد فيه شيرين أبو عاقلة الجزيرة