40 نائبا ليبياً يعلنون رفضهم لحرب حفتر على طرابلس

02/05/2019
أكثر من 40 عضو من أعضاء مجلس النواب يمثلون مدنا ومناطق عدة من ليبيا أعلنوا من العاصمة الليبية رفضهم الحرب على طرابلس ووصفوها بأنها قضت على العملية السياسية في البلاد كما وصف أعضاء المجلس جلستهم بأنها جاءت لتصحيح مسار المجلس ليمارس دوره الرقابي والتشريعي بعيدا كما قالوا عن خضوعه لجهات وأفراد شرعنوا الحرب على طرابلس إننا اليوم أمام تحد كبير يواجه فيه لإظهار مواقفنا الحازمة بوقف هذه الحرب التشظي والتفكك الذي يهدد وحدة التراب الوطن الواحد نحن شاهدنا أن هناك نوابا عقدوا جلسة في مدينة بنغازي وأعطوا شرعية لهجوم وعدوان على العاصمة وهناك أغلبية من النواب ضد هذه الحرب انقسام سياسي جديد سببته الحرب على طرابلس طال الجسم التشريعي للدولة في ليبيا هذه المرة فثمة أعضاء في مجلس النواب المنعقد في طبرق يؤيدون الحرب ويرون فيها حلا للأزمة مقابل آخرين يرفضونها ويعتبرونها جسرا يعبر عليه العسكر المدعوم إقليميا لحكم البلاد ونتيجة لاستمرار هجوم حفتر على طرابلس أعلنت حكومة الوفاق الوطني عن تواصلها مع المحكمة الجنائية الدولية لتوثيق ما وصفتها بالجرائم التي ترتكبها تلك القوات وأكدت أن هناك دولة لم تسمها تشترك في الحدود مع ليبيا تؤجج الصراع المسلح عبر تزويدها حفتر بأسلحة وذخائر مصنعة في تلك الدولة المعتدي يمتلك أسلحة متطورة تم تزويده بها حديثا من قبل الدول الداعمة لمجرم الحرب خليفة حفتر حيث تم توثيق العديد من الأسلحة والذخائر حديثة الصنع والتي تم إدخالها إلى ليبيا عن طريق البر من دول نشترك معها في الحدود وللأسبوع الرابع على التوالي تحتدم المواجهات المسلحة على الأطراف الجنوبية للعاصمة حيث تحاول قوات حفتر اقتحام المدينة مواجهات عنيفة كان آخرها شنو قوات الوفاق هجوما من ثلاثة محاور على قوات حفتر المتمركزة داخل مطار طرابلس الدولي جنوب العاصمة حققت تقدما ملحوظا أحمد خليفة الجزيرة طرابلس