عـاجـل: وزارة الدفاع الروسية: الصواريخ أطلقت من المنطقة القطبية الشمالية وبحر بارينتس وأصابت أهدافها في أقصى الشرق

تصعيد روسي سوري بريف إدلب الجنوبي وسقوط قتلى مدنيين

02/05/2019
يستمر تصعيد مقاتلات النظام السوري وحليفه الروسي باستهداف عشرات المدن والبلدات في المنطقة المنزوعة السلاح ويرتفع معه عدد الضحايا من النساء والأطفال فقد قتل أربعة مدنيين من عائلة واحدة في غارة جوية استهدفت منزلهم في بلدة كنصفرة في ريف إدلب وآخرون انتشلتهما فرق الدفاع المدني من تحت ركام منازلهم مع كثافة الغارات تركز القصف في الأيام الماضية على قرى وبلدات ريف حماة الغربي مما أسفر عن نزوح آلاف العائلات باتجاه إدلب بحسب الدفاع المدني السوري منطقتنا اليوم تعرضت لغارات كثيفة وهذا شيء صار لنا فترة طويلة ما شفناها بس ولكن في هذه المرحلة هذه الفترة مناطقنا صارت حاضرة للنازحين بمنطقة كفر نبودة وشرق المعرة وهديك القوة اللي عم تتعرض للقصف اليوم صارت أكثر من غارة اتسعت دائرة الاستهداف لاحقا لتشمل قرى وبلدات كنصفرة وبصقن جديدة في جبل الزاوية في ريف إدلب وهي بلدات كانت شبه آمنة لجأت إليها مئات العائلات النازحة من بلدات ريف حماة التي تتعرض لقصف يومي منذ أشهر وبعد استهدافها نزع عنها أهلها والنازحون إليها إلى المزارع والبساتين القريبة منها بصقل الحمد لله الحمد لله رب العالمين نازحين يعني أكثر من خمسة آلاف عائلة مبارك كان عندي خمس زيت نزحوا واليوم ضربت الطيارة وما عرفنا أكثر من مائة وثلاثين ألف مدنيا نزحوا عن بلداتهم منذ بدء النظام السوري وحليفيه الروسي حملتهم العسكرية على ريفي إدلب وحماة بداية شباط فبراير الماضي ويحذر منسقو استجابة الشمال السوري المجتمع الدولي من زيادة تدفق النازحين بسبب التصعيد الأخير بالتزامن مع اكتظاظ مخيمات النازحين على الحدود السورية التركية وضعف استجابة وكالات الغوث نازحون عن المدن والبلدات التي تتعرض للقصف اليومي في المنطقة منزوعة السلاح إنهم ضحايا اتفاقيات دولية لم يلتزم بها النظام السوري وحليفه الروسي ما يخشونه استمرار القصف دون أي تحرك تركي أو من قوات المعارضة يحول دون سقوط مزيد من الضحايا أدهم أبو حسام الجزيرة