يورغن كلوب- صانع المعجزات الرياضية

19/05/2019
مضرب للمثل في تحقيق المعجزات الألماني يورغن كلوك من أيقظ ليفربول الإنجليزي من غيبوبة فاقت عشرين عاما هذه أولى نصائح كلوب لاعبي ليفربول هو مدرب يعمل بقلبه وعقله ويعرف كيف يمرر أحاسيسه إلى اللاعبين هكذا يصف البرتغالي جوزيه مورينيو يورغن كلوب ولد يورغن كلوب عام 1967 في بلدة بلاك فوريست التابعة لمدينة اشتدت في ألمانيا بدأ مسيرته الرياضية مع نادي آينتراخت فرانكفورت وهو في سن العشرين ثم انتقل إلى صفوف فريق ماينز قد كلوب حياته لاعبا بهذا الفريق سيء الحظ الذي قضى جل المواسم بالدرجة الثانية في البوندسليغا عام 2001 ترك كلوب اللعب ليبشره من مقعد المدربين وتمكن ماينز تحت قيادة كلوب عام 2004 من تحقيق انطلاقاته التاريخية إلى دوري الدرجة الأولى من البوندسليغا بعد ثمانية عشر عاما في صفوفه لاعبا ومدربا اختار كلوب الرحيل عن ماينز إلى بروسيا دورتموند أثار إعجاب جمهور كرة القدم بطبيعته المنفتحة وخفة ظله اشتهر بلقب النورمن 1 عكس جوزيه مورينيو الملقب بسبشل 1 توقف الإعلام الألماني عند كل تفصيل من شخصية كلوب حتى نظاراته وهو ما حدا بجمعية صانعي النظارات إلى تتويجه بلقب أفضل صاحب نظارة في العالم منتصف 2008 أستوديو كلوب لتدريب بروسيا دورتموند الذي كان يعيش أوقاتا عصيبة جراء أزماتها المالية تحت شعار عاد من شراء النجوم بل صنعهم وعد كلوب بإعادة الفريق إلى جادة الانتصارات ورغم قلة الإمكانيات نجحت وصفة يورغن كلوب في إعادة أسود فيستفاليا أمجادهم محققا خلال عامين فقط لقب الدوري بوندسليغا مرو والكأس الألماني وكأس السوبر حتى وصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في أكتوبر تشرين الأول 2015 بدأت الحقبة الإنجليزية في مسيرة المدرب يورغن كلوب على رأس فريق ليفربول في زمن قياسي فعل كلوب ما يجيده دوما ليفربول بنفس جديد أكثر شبابا وعنفوانا وثقة أوصلته إلى نهائي دوري أبطال أوروبا حتى حدثت معجزة الثلث السابع من مايو أيار يقلب كلوب رجاله تخلفهم بثلاثة أهداف نظيفة ذهابا أمام برشلونة الإسباني إلى انتصار مدو برباعية نظيفة إيابا