حميدتي يدعو لتوحيد الصف لخروج السودان من أزمته

19/05/2019
الدعوة لتوحيد الصف ونبذ الخلافات السياسية وتصفية الحسابات وعدم الإقصاء السياسي هي أقصر الطرق للخروج بالسودان إلى بر الأمان هذا ما ركز عليه نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي لدى مخاطبته قيادات الإدارة الأهلية في الخرطوم ودعا أيضا إلى ضرورة تجاوز كل المخاطر التي تهدد البلاد وأثنى على الثوار ودورهم الكبير في إسقاط النظام مشددا على محاسبة رموز النظام السابق ودعا إلى إكمال عملية التحول الديمقراطي جانب آخر ارتفعت الأصوات الرافضة للاتفاق المبدئي مع قوى الحرية والتغيير حيث يحتشد تيار أنصار الشريعة احتجاجا على ما وصفوه بالانفراد بالسلطة يحتكر السلطة في مجلس الوزراء يحتكر السلطة في خطابه الصحفي وأنهم هم المشاركون الوحيدون في مجلس السيادة جئنا هنا من أجل إسقاط هذه الاتفاقية لكن قوى الحرية والتغيير التي تقف وراء الحراك الثوري تقول إنها لا تجد مبررا لإشراك تيارات لم تكن جزءا من التغيير والثورة بل أن بعضها كان يمثل جزءا من النظام السابق وهي تسعى للسلطة تحت شعارات باسم الدين ودعت الرافضين للاتفاق لتقديم رؤيتهما للشعب السوداني دون مزايدات سياسية كثير من هذه القوى ظلت متحالفة حتى اللحظة الأخيرة مع النظام السابق وهي قوى تعودت بطبيعتها الانتهازية على السياسية وعلى المحاصصات وعلينا تعمل المطالبات لجهة تعيين فلان في وزارة وإلا في وزارة هي لا تدرك أن الفترة القادمة في السودان في الفترة الانتقالية هي ليست فترة محاصصات سياسية يأتي هذا التطور في الوقت الذي دعا فيه المجلس العسكري قوى الحرية والتغيير إلى استئناف المفاوضات وتكمل الهياكل للفترة الانتقالية تمهيدا لإعلان الحكومة المرتقبة الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم