تعرف على محطات ومحاولات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

19/05/2019
شهدت بداية العام 2019 فشل الحكومة البريطانية في إقرار مشروع اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي في مجلس العموم وفي شهر مارس فشل آخر في إقرار مشروع تيريزا ماي للانسحاب ثم فشل في إقرار مذكرة حكومية تقضي بطلب تأجيل موعد الخروج إلى ما بعد التاسع والعشرين من مارس تلاه فشل رابع للحكومة في إقرار تصويت يدعو لتأجيل الخروج حتى شهر يونيو المقبل وفشلت الحكومة مرة أخرى في إقرار اتفاق الانسحاب بشكل انفرادي من دون الإعلان السياسي الذي توصلت إليه بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي في نوفمبر الماضي البرلمان البريطاني لم يخرج هو الآخر عن قاعدة الفشل هذه إذ عجز عن انتزاع إدارة ملف الخطوات المقبلة في عملية البركسات في الحادي والعشرين من مارس توصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا إلى توافق على تأجيل موعد الانسحاب بعد أن وافقت رئيسة الوزراء على مقترح أوروبي يوصي بتأجيل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد من التاسع والعشرين من مارس حتى الثاني عشر من أبريل مع إمكانية تمديد هذا الموعد حتى الثاني والعشرين من مايو في حال موافقة النواب البريطانيين على الاتفاق وفي شهر أبريل دعت رئيسة الوزراء البريطانية زعيم المعارضة جيريمي كوربن إلى مناقشة اتفاق يحظى بالتوافق بين الطرفين وطلبت تأجيل موعد الانسحاب لفترة قصيرة ليحل يوم الثاني عشر من إبريل الموعد الرسمي الذي حدده الاتحاد الأوروبي لحسم مصير البركسات