النمسا تتجه لإجراء انتخابات مبكرة بسبب فضيحة إيبيزا

19/05/2019
إجراء انتخابات في النمسا في أقرب وقت ممكن هكذا لخص رئيس وزراء النمسا سباستيان كورتس الأزمة السياسية في بلاده على خلفية فضيحة فساد دفعت نائبه هاينز كريستيان شتراخه وهو زعيم حزب الحرية اليميني المشارك بالائتلاف الحكومي للاستقالة التي وصفها رئيس الوزراء لاحقا بأنها غير كافية بدأت القصة عندما كشفت تقارير صحفية ألمانية معززة بشريط فيديو أن التقى في الرابع والعشرين من تموز يوليو عام 2017 في جزيرة إيبيسا الإسبانية سيدة روسية ادعت أنها سيدة أعمال وابنة أخت لرجل أعمال روسي كبير ودار خلال لقاء مناقشة إرساء عقود حكومية كبيرة على سيدة الأعمال الروسية من بينها استحواذ الأخيرة على صحيفة كرونن تسايتونغ النمساوية مقابل مساعدة الحزب في الحملة الانتخابية في النمسا التي جرت في نفس الفضيحة المدوية التي طالت أحد أبرز قيادات اليمين وأحد أطراف الائتلاف الحكومي وصفها رئيس الوزراء بأنها استخدام سيء للسلطة أما شتراخه نفسه فقال إنها كارثة لكنها غير مخالفة للقانون لم أرد أن أنهي التحالف مع أول لسوء التصرف ولكن بعد فيديو أمس أقول بكل أمانة كفى كفى لقد أظهر حزب الحرية أنه يرغب في أن يتغير على كل المستويات من غير الواضح من قام بتصوير الفيديو الذي وصفته الصحافة بالنتيجة المدبرة نائب المستشار النمساوي لكنه على ما يبدو جاء ضمن سلسلة مواقف شهدها الحزب أخيرا دفعت رئيس الوزراء إلى القول إن حزب الحرية اليميني يسيء لسمعة النمسا في الخارج