الزبيدي يعلن التعبئة العسكرية العامة لاستعادة وادي حضرموت اليمني

19/05/2019
المنطقة العسكرية الأولى بحضرموت جنوب شرقي اليمن خلوا من قوات الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا وليس فيها وجود الحوثي وبالرغم من ذلك خطب عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي بجنوب اليمن معلنا التعبئة العسكرية العامة لاستعادة وادي حضرموت الذي تسيطر عليه قوات المنطقة العسكرية الأولى التابعة للحكومة الشرعية خلف الزبيدي غاب علم اليمن وحضر علم الإمارات والسعودية وغاب عن خطاب الزبيدي أي تعبير للولاء أو الرغبة في التنسيق مع الحكومة اليمنية الشرعية التي يقول التحالف السعودي الإماراتي نفسه إنه جاء لفرض هيبتها يتهم المجلس الانتقالي وعيدروس الزبيدي المدعوم إماراتية من خصومه بأنه أشد حرصا على مصالح الإمارات بجنوبي اليمن من تعلقه بصالح الجنوب اليمني وما يزال ملايين اليمنيين يتساءلون من الذي دعا الإمارات أصلا إلى دخول الحرب باليمن ويجيب البعض منهم من جاءت الإمارات غير الشرعية وإنما طمعا في موانئ اليمن هذا على المستوى الشعبي حتى على المستوى الرسمي الصراع الصامت بين الحكومة الشرعية والإمارات برأسه أحيانا وسجل التاريخ القريب وقائع ذات رمزية كبيرة منها اقتتال قوات الحزام الأمني التابع للإمارات مع الحرس الرئاسي التابع للحكومة اليمنية الشرعية في مطلع سنة ويشير الإعلان الزبيري الأخير بالتعبئة العامة إلى رغبته ورغبة داعميه في فرض سيطرة كاملة على مناطق الجنوب بعيدا عن حكومة هادي وفرض أمر واقع بقوة السلاح