الحوثيون يهاجمون نفط السعودية بسبع طائرات مسيرة

19/05/2019
لطالما قصف الحوثيون أهدافا سعودية بصواريخ وطائرات مسيرة لكنها المرة الأولى التي تستهدف فيها منشآت نفطية تابعة لأرامكو السعودية أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية أكدت السلطات السعودية على لسان وزير الطاقة والصناعة خالد الفالح تعرض محطتي ضخ عبر خط الأنابيب شرق غرب لعملية تخريب ينقل هذا الخط نحو خمسة ملايين برميل نفط يوميا من المنطقة الشرقية الغنية بالخام إلى ميناء ينبع على ساحل البحر الأحمر بعيدا عن الخليج ومضيق هرمز المتوتر هذا بعدما أعلن متحدث عسكري باسم الحوثي بأن الهجوم نفذ بسبع طائرات مسيرة ردا على استمرار ما وصفه بالعدوان السعودي على اليمن قالت شركة أرامكو إن إمدادات عملائها من النفط والغاز لم تتأثر نتيجة الهجوم وأكدت الشركة في بيان على موقعها الإلكتروني عدم وقوع أي إصابات لكن رسائل الطمأنة هذه لم تخفف من حدة المخاوف الإقليمية والدولية فقد أظهر الهجوم أنه أصبح للحوثيين اليد الطولى لضرب أهداف في أي منطقة من شبه الجزيرة العربية التي كانت حتى وقت قريب تنعم بالهدوء كاديما في العام الرابع بطائراتنا المسيرة التي على مدى بعيد باستثناء هذه الصور الملتقطة بالأقمار الاصطناعية لم يكشف المسؤولون السعوديون عن أي تسجيلات مصورة المواقع المستهدفة كما لم يقدموا أي معلومات بشأن نوع الطائرات المستخدمة في الهجوم تابعين للأمم المتحدة رجحوا أن يكون الهجوم بطائرة من دون طيار من طراز التي يبلغ مداها ألفا وخمسمائة كيلومتر يملك الحوثيون عددا كبيرا من هذه الطائرات ضمن ترسانتهم العسكرية وهو ما يضع أهدافا في العمق السعودي والإماراتي في مرمى النيران الحوثية من هذه الأجهزة التي يصعب رصدها وتتبعها ويقول الخبراء إن التصميم البسيط نسبيا لهذه الطائرات وسهولة الحصول على معلومات تحديد مواقع المنشآت خرائط غوغل جعلت عملية استهدافها أكثر سهولة ودقة ما يؤجج المخاوف دخول النزاع في اليمن مرحلة جديدة تنذر بحرب شاملة ينبه الجميع إلى تداعياتها الكارثية على الاستقرار الإقليمي