عسكر السودان وقوى الحرىة يستأنفان المفاوضات غدا

18/05/2019
الأحد موعد استئناف التفاوض بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى الحرية والتغيير في السودان كان إعلان المجلس العسكري بذلك متوقعا حسب الملابسات الراهنة وحالة الاحتقان التي تكتنف كل البلاد ومن المقرر أن تناقش مفاوضات الأحد في حال انعقادها كما هو مقرر كل جوانب الفترة الانتقالية المختلف عليها والمعلقة بين الجانبين ستبدأ المفاوضات من حيث انتهت يوم الأربعاء حيث اتفق الجانبان على أن تكون مدة الفترة الانتقالية ثلاثة أعوام تكرس الأشهر الستة الأولى لتحقيق السلام مع الحركات المسلحة وتتألف أجهزة الحكم في هذه الفترة من ثلاثة مجالس واحد للسيادة والثاني للوزراء والثالث تشريعي وكان رئيس المجلس العسكري قد علق المفاوضات فجر الخميس الماضي لمدة اثنتين وسبعين ساعة متهما تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير بالتصعيد قائلا إن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع تتعرض للاستفزاز وإن إغلاق الطرق والجسور خلق اختناقات في الخرطوم سارع التحالف وإزالة المتاريس من مختلف الشوارع والأماكن المحيطة بمقر الاعتصام ودعا في الوقت نفسه باستمرار الاحتشاد السلمي في مقر الاعتصام أمام مبنى القيادة العامة للجيش لكن ليس كل الأمر عسلا قد أطلت عقبات جديدة برأسها حيث أعلنت أربعة تحالفات تشكلت أخيرا هي الجبهة الوطنية للتغيير وتحالف أحزاب وحركات شرق السودان والتنسيقية العامة للحركات المسلحة وائتلاف الشباب أعلنت رفضها لنتائج تفاوض المجلس العسكري والتحالف بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية خلاصة الرؤى فترة انتقالية لا تتجاوز العامين ورئيس وزراء مستقل ومجلس وزراء من الكفاءات بالإضافة إلى مشاركة القوى السياسية كافة باستثناء المؤتمر الوطني لا وصاية لأحد على الآخر الاثنين أن الوطن للجميع الثابت أن التحالف يحظى بدعم إقليمي ودولي استمده من بروزه في قيادة الحراك الشعبي الراهن لكنه يبدو الآن ومعه المجلس العسكري وكأنهما على موعد مع تحديات أخرى قد يكون من المهم التعامل معها