مشرعون أميركيون يطالبون بفتح تحقيق بشأن جرائم حفتر

17/05/2019
أشارت الرسالة التي وجهها المشرعون الأميركيون لوزير العدل ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أن الجنرال حفتر يقود تحالفا للمليشيات في ليبيا يواجه تهم انتهاك القوانين الأميركية والدولية واتفاقيات جنيف بشأن التعذيب وحقوق الإنسان علينا أن نرفع من قيمة أمير حرب يعمل على تقويض السلام ويقتل المدنيين الليبيين ويجعل من الصعب مكافحة الإرهاب الرسالة اتهمت الجنرال حفتر أيضا بتقويض السياسة الأميركية إزاء ليبيا وتقويض جهود الوساطة التي تقوم بها الأمم المتحدة وتقويض دور الحكومة الليبية المعترف بها دوليا فضلا عن الانتهاكات التي ترقى إلى جرائم الحرب يمكن عرض حفتر على العدالة الدولية أو هنا في الولايات المتحدة بسبب البشاعات وجرائم الحرب المزعومة التي ارتكبت وبالإمكان العثور على أدلة يمكن التأكد من صحتها لكن تلك الانتهاكات المزعومة تتم بمباركة أو على الأقل في ظل تجاهل من الرئيس ترامب الذي يبدو أنه أبدى دعما للجنرال الليبي نزولا عند مناشدة مباشرة من بعض حلفاء حفتر في المنطقة من غير المتوقع أن تلاحق وزارة العدل الأميركية الجنرال المتقاعد خليفة حفتر في المستقبل القريب على الأقل لكنه قد يواجه المساءلة لاحقا لكون جرائم الحرب لا تسقط بالتقادم في القوانين الأميركية كما في القوانين الدولية محمد العلمي الجزيرة