مطالبات به بالكونغرس.. هل ستحقق واشنطن في جرائم حفتر؟

16/05/2019
إنه أميركي فليخضع للمحاسبة يبدو أن اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر وجد أخيرا من يطالب بمحاسبته على ما ينسب إليه من انتهاكات بحق مواطنيه في الكونجرس الأميركي طلب نواب بالتحقيق في الجرائم حفتر بليبيا بحسب النائب الديمقراطي توم مالينوفسكي يوجه فريق من الحزبين الديمقراطي والجمهوري برسالة بهذا الشأن لكل من وزير العدل ومكتب التحقيقات باعتبار حفتر حاملا للجنسية الأميركية وأن الوقت حان لمحاسبته وفق القوانين الأميركية باعتبار ممارساته جرائم حرب تبدو الخطوة خرقا غير مسبوق في جدار التدليل الدولي والإقليمي الذي يحتمي به حفتر منذ عام 2014 ستكون بموجب تلك الخطوة كل الانتهاكات حفتر بحق المدنيين فضلا عن تعاونه مع مطلوبين دوليين وتهم بتسهيل هروب مقاتلي تنظيم الدولة تحت طائلة القانون الأميركي سياق متصل استمعت لجنة بمجلس النواب الأميركي إلى خبراء وأكاديميين بشأن الأوضاع في ليبيا وجهت في الجلسة انتقادات حادة لحفتر ولحلفائه الإقليميين والدوليين دأبت حكومات الإمارات ومصر والسعودية وفرنسا منذ سنة 2011 على دعم قرارات مجلس الأمن الدولي التي تعترف بحكومة الوفاق الوطني الليبية باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي برئاسة فايز السراج أن كل واحدة من تلك الدول اتخذت خطوات عبر وكلائها بما يطعن حكومة الوفاق الوطني الليبية هو جهود الأمم المتحدة هل سيسعى أصدقاء حفتر الإقليميين وصف أصحاب تلك الإفادات الأميركية بالمتشددين والإرهابيين المناوئين لحفتر كما يحلو لهم في كل مناسبة تتزامن مساعي المشرعين الأميركيين مع مطالبة منظمة العفو الدولية بتوسيع تحقيقات المحكمة الجنائية الدولية في ليبيا مؤكدة أن محاولة حفتر الاستيلاء على العاصمة طرابلس شهدت ما يرقى إلى جرائم بحق الإنسانية شاركت فيها كل الأطراف ومذكرة بمقتل أكثر من أربعمائة وخمسين شخصا وفق منظمة الصحة العالمية يتهم حفتر وداعموه بالضلوع في إطالة عمر الأزمة الليبية والجنوح بها عن شاطئ المصالحة كلما اقتربت منه ولا يعرف كيف سيتصرف اللواء الليبي متعطش للحكم في جواز سفره الأميركي إن واصل مشرعون كونغرس المضي في مسعاهم