عـاجـل: حمدوك: أجريت محادثات مع الولايات المتحدة بشأن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

تعرف على المسار التاريخي لمشاريع التوسية للقضية الفلسطينية

13/05/2019
منذ بدء الصراع العربي مع إسرائيل طرحت مشاريعه للتسوية فيما يخص فلسطين في عام 47 من القرن الماضي طرح مشروع التقسيم ويقضي بمنح 55 بالمئة من فلسطين للدولة اليهودية و 45 بالمئة للعرب كنهاية للانتداب البريطاني قبلت الوكالة اليهودية بالقرار ورفضته القيادة الفلسطينية واستبقت ديفد بن غوريون تنفيذه بالإعلان عن قيام دولة إسرائيل عام 48 في عام 79 قدم مناحيم بيغن مع الرئيس المصري أنور السادات مشروع الحكم الذاتي يمنح هذا المشروع للشعب الفلسطيني الحق في إدارة شؤونه الذاتية عارضت منظمة التحرير الفلسطينية هذا المشروع بشدة وتم تجميده بعد عام حين سن الكنيست الإسرائيلي قانون القدس في مشاريع التسوية أيضا مشروع الأمير فهد عام 81 ونص على انسحاب إسرائيل من كامل الأراضي المحتلة عام 67 والسماح بعودة اللاجئين وتعويض من لا يرغب في العودة مقابل السلام الكامل والتطبيع مع إسرائيل تبنت الجامعة العربية هذا المشروع في مؤتمر فاس عام 82 لكن إسرائيل رفضته بشدة في عام 87 وقع اتفاق لندن سرا بين الملك حسين وشمعون بيريز ونص على عودة الأردن لحكم الفلسطينيين مقابل توقيعه معاهدة سلام مع إسرائيل لكن رئيس الحكومة الإسرائيلية إسحاق شامير قضى على الاتفاق بدأت اتفاقات أوسلو بمفاوضات سرية عام 93 ووقعت رسميا عام 95 قضى هذا الاتفاق اعتراف منظمة التحرير بإسرائيل مقابل اعتراف إسرائيل بها ممثلا للشعب الفلسطيني أقيمت بموجبها السلطة الوطنية الفلسطينية على جزء من الضفة وقطاع غزة في إطار حل انتقالي لخمس سنوات لكنه امتد حتى يومنا هذا في عام 2002 أطلق ولي العهد السعودي آنذاك الأمير عبد الله أطلق مبادرة السلام العربية ونصت على انسحاب إسرائيل من كامل الأراضي المحتلة عام 67 وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين مقابل سلام شامل وتطبيع عربي للعلاقات مع إسرائيل ورفضتها إسرائيل أيضا كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن خطة سلام أميركية جديدة قال مستشار البيت الأبيض جارد كوشنر إنها قد تخلو من حل الدولتين وتكون فيها القدس عاصمة أبدية لإسرائيل تصحبها مساعدة الفلسطينيين على تعزيز اقتصادهم وقد أعلن الرئيس عباس رفضه لكل المقترحات التي قدمها كوشنير