عـاجـل: وزير النقل اليمني: المجلس الانتقالي الجنوبي ولد في غرفة مخابرات في أبو ظبي وهو أداة إماراتية مئة في المئة

الحوثيون ينسحبون من موانئ الحديدة والحكومة تعتبره مسرحية مضللة

12/05/2019
لليوم الثاني يتواصل الانسحاب الأحادي للحوثيين من موانئ الحديدة رأس عيسى لاقى الانسحاب اعتراض حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي رغم أنه حظي برضا مبعوث الأمم المتحدة وقال محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية بصنعاء أنهم بادروا بتنفيذ التزاماتهم بإعادة الانتشار في الموانئ وطالب الحوثي مارتن غريفيث بالضغط لتسليم الرواتب للموظفين والعمل على حل الأزمة الإنسانية ورفع الحظر عن مطار صنعاء لكن الخطوة جوبهت برفض الحكومة في عدن فقد وصفها وزير الإعلام معمر الإرياني بمسرحية تهدف لتضليل المجتمع الدولي واتهم العريان الحوثيين باستبدال قواتهم وآخرين يرتدون اللباس الرسمي لشرطة خفر السواحل كما حمل محافظ الحديدة الحسن طاهر المبعوث الدولي مارتن غنيفيت مسؤولية الخطوة المخالفة للاتفاق واتهمه بالانحياز للحوثيين أيا ما يكون شكل عملية إعادة الانتشار فلا شك أنها ستفتح الباب للتساؤل عن الخطوة التالية هل يبادر التحالف السعودي الإماراتي بالانسحاب من جهته وفق ما قاله اتفاق استوكهولم أم يكتفي برفض الخطوة الحوثية والتحقق من صدقيتها لاشك أن توقيت الخطوة الحوثية قبيل انعقاد جلسة مجلس الأمن الأربعاء المقبل سيلقى الكرة في ميدان التحالف وحكومة عدن فالأزمة الإنسانية وصلت مستوى غير مسبوق وسط شح المواد الغذائية وانقطاع السيولة والرواتب ويبقى التعويل على جهود الرقابة الأممية برئاسة مايكل ليونز غاردن وفريق خفر السواحل الذي يدير الموانئ وصوامع القمح حسب الاتفاق تنتشل هذه الخطوة الاتفاق المتعثر منذ شهور وتنعش الآمال بأن تنهي الحرب الدائرة منذ أربع سنوات سؤال لا يمكن الجزم به في ظل انعدام الثقة بين الطرفين المتحاربين وتجاهلهما مأساة ملايين اليمنيين منذ أربع سنوات