معتصمو السودان يصرّون على تشكيل حكومة مدنية

11/05/2019
الوقت منتصف الليل والليلة هي السادسة بعد الثلاثين لها في أرض الاعتصام لم تفارق هبة ذات الثلاثة والعشرين ربيعا مكانها في خدمة المعتصمين خضبت يداها بالفحم وبتشييد الغذاء والمؤن لمن يشاركونها الغاية والهدف وهي تسترجع بذاكرتها مواجهات قاسية قضتها في المظاهرات والمعتقل المؤن والأمتعة في هذه الخيمة ربما تفصح عن رغبة جادة في البقاء مدة أطول حتى تحقيق أهداف ما خرجت لأجله هي ولغيرها من الناس انسجام وتناغم بين معتصمين ساعد في خلق جو من التكاتف ووحدة الهدف والمصير في خضم ثورتهم هذه فالكل يؤمن بأنه هنا من أجل خدمة قضية وطن وشعب ومعتصم المكان هي لاستقبال المزيد ولأن يكون جاذبا لكل المشارب فما بين مكتبة خصصت للقراءة وناحية تبث منها الموسيقى العذبة هناك آخرون يثقون إبداعهم على أرضيات الاعتصام وجدرانه ومسارح خصصت للخطابة والهتاف يتبدى ذلك الإصرار العنيد لهؤلاء هي مسيرة بدأت قبل نحو خمسة أشهر قوبلت بالقمع والترهيب والقتل والاعتقال وإخمادها في عهد البشير لكن جذوتها لم تنطفئ بل زادت اشتعالا واتساعه حتى تمكنت من عزل رئيس حكم ثلاثين عاما عزل حقق لها أهم أهدافها لكن بقي لها أن تتوج بتأسيس حكم مدني انتقالي يعبر بالبلاد إلى غايات وآمال شعبها محمد الطيب الجزيرة الخرطوم