المعارضة الإندونيسية تلوح برفض نتائج الانتخابات

11/05/2019
تتجه الأنظار إلى منزل المعارض برابو سوبيانتو في جاكرتا الذي صار ملتقى لتحالف المعارضة بعد إعلانه فوزه في الانتخابات رغم انتظار جميع النتائج النهائية يؤكد برابو وقوع صور مختلفة من المخالفات في المنظومة الانتخابية وما وصفه بالانتهاك الصارخ لقيم الديمقراطية وهو يطالب برقابة إلكترونية على عمل مفوضية الانتخابات قبل إعلان النتائج وقد قدم تحالفه عشرات الآلاف من الشكاوى بشأن ما وصفه بأخطاء بيانية في منظومة مفوضية الانتخابات نقارن ما حدث الآن بما وقع عام 2014 في ذلك الوقت لم تكن المخالفات القانونية صارخة ثم إن هناك وعيا اليوم بأن نخبة تستغل هذا الوطن وتسيطر على الدولة ثم التواطؤ بين القوى الاقتصادية والسياسية والذي نتجت عنه سياسات اقتصادية كارثية في المقابل فإن تحالف منافسه الرئيس يوكول يبدو واثقا من الفوز حسب الفرز الذي يقوم به حلف ويتحدث رجل الأعمال والإعلام إريك طاهر الذي قاد حملة جوكوي عن تخطي عدد الذين صوتوا لجوكوي حاجز الخمسين في المائة في عام 2014 كان فوز الرئيس جوكوي بفارق نسبة أو ستة في المائة لكننا اليوم والحمد لله فزنا بفارق ما بين 11 بالمئة أو 13 بالمئة وهذا يعني أن الشعب يثق في إنجاز الرئيس وعمله رغم ذلك فإن برابو يعود بعد الانتخابات لزيارة أقاليم مثل آتشيه الذي أظهرت النتائج الأولية أنه حقق فوزا فيه كما حصل في معظم أقاليم جزيرة سومطرة وفي ذلك توزيع لافت للخارطة السياسية بفوز مرشح المعارضة في بعض الأقاليم وفوز الرئيس جوكوي في أقاليم أخرى ليس لارتباط تلك الأقاليم لأحزاب كل منهما فحسب بل لأسباب ثقافية واجتماعية مازال الشارع الإندونيسي يترقب نتائج نهائية للانتخابات وبموازاة ذلك خطاب يزداد سخونة بين الحكومة والمعارضة جعلت الكثيرين يتساءلون عن مآلات الوضع السياسي بعد إعلان النتائج بين احتمال التهدئة والتصعيد