مؤتمر يجسد معاناة الصحافة الفلسطينية ومستقبلها

01/05/2019
المصور الصحفي عطية درويش فقد إحدى عينيه بعد إصابته بقنبلة غاز في وجهه أطلقها جنود الاحتلال خلال تغطيته مسيرات العودة في قطاع غزة مطلع العام الجاري نحن مستمرين رغم الإصابة رغم استهدافها بشكل مباشر رغم الشهداء الذي قدم لهم في الصحفيين ومن أجل دعم حقوق الصحفيين الفلسطينيين في ترسيخ الحريات الإعلامية محليا ومساندتهم في وجه الاحتلال عقدت نقابة الصحفيين مؤتمرا بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة في مدينة رام الله لتسليط الضوء على معاناة الصحافة الفلسطينية ومستقبلها في ظل استمرار الانتهاكات الإسرائيلية يواجهون تحديات كبيرة فهم يتعرضون كل يوم لإطلاق النار وقنابل الغاز والترهيب وهو نظام حياة مزر لحرية الصحافة في فلسطين في ظل ممارسات السلطات الإسرائيلية ولكن نحن لن نستسلم ولن نرفع الراية البيضاء وسنواصل يعني عملنا بكل قوة من أجل محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين على الجرائم وقد شهد العام الماضي ومطلع العام الجاري ارتفاعا ملحوظا في انتهاكات جيش الاحتلال ومستوطنيه ضد الطواقم الصحفية في الأراضي الفلسطينية وهو ما أدى إلى استشهاد الصحفيين الاثنين من قطاع غزة وإصابة مئات آخرين وكذلك إلى اعتقال المئات على خلفية كتاباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي في اليوم العالمي لحرية الصحافة يستحضر الصحفيون الفلسطينيون أكثر من مائة شهيد سقطوا برصاص قوات الاحتلال وهم ينقلون عدساتهم وأقلامهم ما يحدث في فلسطين للعالم ويقولون إن الاعتداءات الإسرائيلية وفي ظل غياب حماية دولية لن تثنيهم عن القيام بواجباتهم الصحفية سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين