قوى الحراك السوداني: المجلس العسكري يماطل في تسليم السلطة

01/05/2019
حالة التجاذب السياسي بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير لا تزال على حالها والتصريحات الإعلامية باتت سيدة الموقف في ظل تباعد الرؤى حتى الآن حول شكل الحكومة المدنية المرتقبة فتحالف الحرية والتغيير أصدر بيانا اتهم فيه المجلس العسكري بالمماطلة والبحث عن وضع يشرع له البقاء في السلطة وقال تجمع إعلان الحرية والتغيير إنه سوف يسلم تصوره للمجلس العسكري بشأن الحكومة المدنية وهياكلها وصلاحياتها واقع يبدو أنه يزيد من أمد بقاء المعتصمين أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم وبعض المدن السودانية أخرى عايزين حكم مدني كل جديد وكل مرة موطنا واضح مثل نزيح من الاعتصام إلا أن نحقق مطالبنا وأهدافها نحن لن نغادر هذا المكان لن نغادر مطالب تدعمها مواكب متعددة لمحتجين يتوافدون على الخرطوم يوميا من مختلف مدن السودان ويقول المجلس العسكري إنه لا ينوي فض الاعتصام لكنه يطالب بفتح ممرات ورفع الحواجز التي أعاقت حركة المرور أمام القطارات والسيارات ووصول الاحتياجات الضرورية للمواطن السجال الكلامي بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير ينعكس صداه في ساحات الاعتصام بمزيد من الاحتجاجات ويبدو أن تأخر الوصول إلى حلول بشأن تشكيل الحكومة المدنية سيزيد من وتيرة تلك الاحتجاجات هيثم أويت الجزيرة الخرطوم