الجيش السوداني يفض اعتصام المتظاهرين أمام مقره

09/04/2019
السودان في منعطف حاسم وإصرار المتظاهرين على مواصلة الاعتصامات لا يبدو أنه أخذ بالأفول فض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم نقل المواجهة إلى مرحلة جديدة تمكن الجيش من فض الاعتصام لكنه تكلف قتلى وجرحى بين صفوفه والمحتجين تبادل اتهامات بالمسؤولية عن إطلاق النار وتحميل الشرارة الأولى لمجهولين لم يعف قوات الأمن من المسؤولية العامة عن فرض الأمن وحماية المعتصمين وهو تعهد دأبت قوات الأمن على القول إنه ضمن توجيهاتها المستمرة لكل قواتها بالمركز والولايات ولكن التعهد بعدم التعرض للمواطنين والتجمعات السلمية خالف سلوك الأجهزة التي أعطيت الأوامر بفض الاعتصام بحسب قول لجنة أطباء السودان المركزية المعارضات ولم تنف خطوة الجيش السوداني بالسماح للمتظاهرين بدخول مقر قيادة الجيش لحمايتهم بل إن فض الاعتصام قد يفاقم الاحتجاجات كما تقول المعارضة وأمام الإصرار الحكومي على منع الاعتصامات نقل المتظاهرون الذين يطالبون بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير نقل اعتصامهم إلى الجهة الشمالية الغربية من قبل قيادة الجيش وصولا إلى نفق جامعة الخرطوم هتافات سلمية وشعارات الحراك ومطالبه لم تتغير وزادت منطقة الاعتصام الجديدة اكتظاظا بالمحتجين من مختلف أنحاء العاصمة زيادة دفعت الجيش إلى توسيع دائرة تأمين المنطقة أيا يكن قرار الجيش تجاه الاعتصام الجديد فإن قرار المحتجين لا تبدو في وارد الانسحاب كليا وقد يرى المتظاهرون أن التنازلات حقيقية من الرئاسة وحدها كفيلة لإعادة الاستقرار